وزارة التربية الوطنية لا ترى مانعا من تكليف أطرها من قبل وزارة الأوقاف (وثيقة)

02 يوليو 2024 00:29

هوية بريس – عبد الله المصمودي

أصدرت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مراسلة موجهة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لا ترى فيها مانعا من تكليف أطرها من قبل وزارة الأوقاف بمهام دينية بالمساجد.

وذكرت وزارة بنموسى أنه “استنادا إلى الظهير الشريف رقم 1.14.104 الصادر في شأن تنظيم مهام القيمين الدينيين وتحديد وضعياتهم ولا سيما المادة 24 منه، التي تنص على أن التكليف المنصوص عليه في المادة 23 لا يعتبر في أي حال من الأحوال علاقة شغل بين الدولة والقيم الديني، ولا تتنافى المهام التي يقوم بها، بصفته قيما دينيا مكلفا مع مزاولته لأي مهمة أو نشاط آخر، واعتبارا لكون مجال عمل الأسرة التعليمية له صلة وطيدة بالحفاظ على الهوية الوطنية وثوابت الأمة المغربية وقيمها الدينية والتاريخية والحضارية”، مردفة “تخبر وزارة التربية والتعليم الأولي والرياضة أنها لا ترى مانعا من الاستعانة بمساهمة هذه الأطر في الحقل الديني شريطة عدم إخلالها بالسير العادي لمؤسسات التربية والتعليم وكافة المصالح التابعة لهذه الوزارة”.

القروض.. التأمين.. البنوك الربوية .. هل توجد بنوك إسلامية بالمغرب؟ - ملفات وآراء

يذكر أنه سبق وتم إنهاء تكليف بعد القيمين الدينيين من طرف وزارة الأوقاف بسبب انتسابهم لوزارة التربية الوطنية، لكن هذه المراسلة ترفع الحرج عليهم، وقد استندت فيها وزارة التربية الوطنية على النصوص المرجعية المنظمة لعلاقة وزارة الأوقاف بأطرها الذين لا تجمعهم أية علاقة عمل معها.

فهل الوزارة الوصية على الشأن الديني تحاجج أطرها بالميثاق الذي يجمعهم وهو الظهير الشريف المشار إليه لتتهرب من أية حقوق تضمنها لهم قوانين العمل والوظيفة، وفي المقابل يعمد بعض موظفيها إلى إلزام بعض الأطر بالتخلي عن تكليفهم بحجة أنهم مرتبطون بعقد عمل مع مؤسسات أو وزارات أخرى؟!

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M