وكالة الأنباء الجزائرية تقع في فضيحة مدوية بسبب عدائها للمغرب ووحدته الترابية

03 مايو 2021 15:19

هوية بريس-متابعة

وقعت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية، في فضيحة مدوية، بعد ارتكابها لخطأ فادح جعل منها أضحوكة أمام وسائل الإعلام العالمية.

وفي التفاصيل نشرت الوكالة المذكورة قصاصة إخبارية تستنكر فيها قيام شركتين مصريتين عاملتين في مجال البترول، بتخصيص مبلغ مالي يقدر بمليار دولار للتنقيب عن النفط ب”الصحراء الغربية”، معتبرة الأمر مخالف للقانون الدولي، حيث خيل للكاتب أن هذه الاستثمارات ستكون في الجنوب المغربي، بينما الحقيقة أن الشركتين حصلتا على رخص للبحث والتنقيب في الصحراء الغربية المصرية.

وكشفت هذه الفضيحة العداء الوجودي الذي يحمله الإعلام الجزائري، للمغرب وقضيته الوطنية، والدفاع المستميت على أطروحة الانفصاليين، بناء على أوامر الجنرالات، حتى وإن كان الأمر مجرد تشابه في الأسماء.

ومما جاء في القصاصة الفضيحة التي نشرتها “و.ا.ج”: “تعتزم شركتان مصريتان تنشطان في مجال انتاج النفط، وهما شركة خالدة للبترول وشركة قارون للبترول، استثمار ما يزيد عن مليار دولار في مجال استكشاف البترول في الصحراء الغربية، وهذا في انتهاك صارخ للقانون الدولي”.

للإشارة فإن الصحراء الغربية، هي جزء من الأراضي المصرية، يقع على الجانب الغربي من نهر النيل، ومنه استمدت اسمها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
22°
الجمعة
22°
السبت
20°
أحد
19°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة