10 قضايا أثارها “ترامب” في خطابه الأول عن “حالة الاتحاد”

31 يناير 2018 15:48
لأول مرة.. ترامب يعترف بخوض واشنطن حروبا بذرائع باطلة

هوية بريس – الأناضول

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس (الثلاثاء) أمام الكونغرس، خطابه الأول عن “حال الاتحاد”، حيث استعرض رؤيته لأمريكا “آمنة وقوية” خلال المرحلة المقبلة.

وخطاب “حال الاتحاد (الدولة الأمريكية)” إجراء سياسي متبع في الولايات المتحدة منذ عام 1913، حين ألقاه لأول مرة الرئيس وودرو ويلسون، ويلقيه أمام الكونغرس يتطرق فيه لحال الأمة ويضع تصوراً للأجندة التشريعية والأولويات الوطنية.

كما يعد الخطاب الذي يلقيه الرئيس خلال فترة تبدأ من 3 يناير/ كانون الثاني وأقصاها 12 فبراير/ شباط من كل عام، رسالة سنوية حول الميزانية والاقتصاد الأمريكي.

وفي خطابه الأول أثار ترامب 10 نقطة وقضية رئيسية على المستويين الداخلي والخارجي للولايات المتحدة.

** على صعيد الشأن الخارجي للولايات المتحدة، استعرض ترامب القضايا التالية:

1- كوريا الشمالية

أدان ترامب خلال خطابه “فساد كوريا الشمالية”، وحذر من “السعي المتهور لبيونغ يانغ في امتلاك صواريخ نووية”.

وقال إنّ “بيونغ يانغ قد تهدد قريبا بلادنا، وهناك حملة ضغط قصوى لمنع هذا التهديد”.

2- تنظيم “داعش” الإرهابي

شدد ترامب على أن بلاده “ستستمر في قتال تنظيم داعش حتى هزيمته”.

وقال “على نحوٍ كبير، تمت السيطرة على أغلب الأراضي التي استولى عليها (داعش) في سوريا والعراق”.

3- سجن غوانتانامو

أعلن ترامب أنه وقع مرسومًا تنفيذيًا للإبقاء على معتقل “غوانتانامو” مفتوحًا.

وأفاد خلال الخطاب “لقد وقعت مرسومًا تنفيذيًا يعطي تعليمات لوزير الدفاع (جيمس) ماتيس لمراجعة سياسات الاعتقال العسكري، والإبقاء على معتقل غونتانامو مفتوحًا”.

وطالب ترامب الكونغرس بمنحه الدعم اللازم حتى يتسنى للولايات المتحدة استخدام القوة التي تحتاج إليها في حربها ضد “داعش” والقاعدة، مؤكدًا عزمهم مطاردة الإرهابيين في مختلف بقاع العالم.

**على صعيد الشأن الأمريكي الداخلي:

4- الدعوة إلى الاتحاد

بعد مرور عام على توليه المنصب رئيسا للولايات المتحدة وسيطرة الانقسام بين الجمهوريين والديمقراطيين، دعا ترامب أمس الأطراف السياسية إلى الاتحاد.

وقال “أدعوا الجميع ليضع خلافاته، وأن نسعى إلى أرضية مشتركة، ونستجمع الوحدة التي نحتاجها لتقديمها للشعب الذي انتخبنا لخدمته”.

وأضاف أنّ “جميع الحاضرين (في جلسة الكونغرس) فريق واحد، وشعب واحد، وعائلة أمريكية واحدة”.

5- صفقة للوحدة السياسية

وقال ترامب إنه “يمد يده” للديمقراطيين من أجل وضع اتفاق حول سياسات الهجرة.

وأعلن أنه سيوفر للمهاجرين الحالمين (في إطار برنامج دكا للمهاجرين القادمين إلى الولايات المتحدة في سن الطفولة) سبلا للحصول على الجنسية الأمريكية على مدار 10 و12 عاما، مقابل تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك وفرض قيود على الهجرة القانونية.

وتابع “دعونا نجتمع معا ونضع السياسة جانبا وننهي عملنا”.

6- ركائز أربع لضبط لوائح الهجرة

وفي خطابه أعلن ترامب عن خطة مكونة من 4 ركائز لإضفاء الأمن، والحداثة والقانونية على نظم الهجرة في البلاد.

وقال “تتضمن خطة الركائز الأربع منح الجنسية الأمريكية لـ 1.8 مليون من المهاجرين الصغار غير المسجلين والذي وصولوا إلى الولايات المتحدة في سن الطفولة ويتمتعون بمهارات تعليمية وعملية وذلك على خلال فترة أقصاها 12 عاما”.

وأضاف بالقول “تشمل البنود الأخرى حماية الحدود بشكل كامل عبر بناء جدار على طول الحدود مع المكسيك، وتعيين المزيد من القوات المعنية بالحفاظ على أمن الحدود، علاوة على إلغاء نظام اليانصيب (السحب العشوائي) الذي يمنح حق الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة لمهاجرين غير مؤهلين”.

وختم ترامب حديثه حول نظم الهجرة في الولايات المتحدة بالتشديد على ضرورة “تعديل نظام الهجرة القائم على نظام التسلسل العائلي، بإقرار نظام جديد يقصر الهجرة على زوجة المهاجر وأبنائه القصر”.

7- الهجرة والجريمة

وأوضح ترامب أنّ سياسة “الحدود المفتوحة” سمحت بدخول المخدرات والعصابات إلى المجتمعات الفقيرة والهشة في الولايات المتحدة.

وقال “عام 2016 وحده، أدت المخدرات إلى وفاة 64 ألف أمريكي بسبب الجرعات الزائدة، بمعدل 174 حالة وفاة يومية، لذا يتعين علينا التعامل بصرامة أكبر مع تجار المخدرات ومروّجيها”.

وموجها حديثه للكونغرس الأمريكي، شدد ترامب على ضرورة أنّ “يقوم أعضاء الكونغرس بإغلاق جميع الثغرات القاتلة التي تسمح للعصابات الإجرامية بالنفاذ إلى الولايات المتحدة”.

8- تحديث البنى التحتية

وكشف الرئيس الأمريكي عن عزمه طلب تفويض من الكونغرس للحصول على تمويل لإعادة بناء وتحديث الطرق القديمة، والجسور، وغيرها من البنى التحتية.

وقال “احتاج تشريعا قانونيا يسمح بالحصول على ما لا يقل عن 1.5 مليار دولار من الإنفاق الاتحادي بجانب مساهمات القطاع الخاص لتوفير بنى تحتية حديثة وسريعة وآمنة”.

9- فرص العمل

شدد ترامب على أن إدارته ساهمت في توفير 2.4 مليون فرصة عمل جديدة، إضافة إلى تحقيق زيادة في الأجور.

وقال “منذ الانتخابات، وفرنا 2.4 مليون وظيفة جديدة، بما في ذلك 200 ألف فرصة عمل فى مجال الصناعة (..) وبعد سنوات من الركود في الأجور، نشهد أخيرا ارتفاعا”.

وفي السياق، أشار ترامب إلى أنّ البطالة وصلت إلى أدنى مستوياتها منذ 45 عاما، مع تسجيل أدنى نسبة بطالة بين الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية.

10- تخفيض سعر الدواء

لفت ترامب إلى أن تخفيض سعر الدواء في بلاده أحد “أعظم الأولويات” لإدارته.

وقال “في بلدان كثيرة، تكلفة صناعة الدواء أقل بكثير مما هو عليه في الولايات المتحدة، وهذا غير عادل، لذا وجّهت إداراتي لمعالجة هذا الظلم وتخفيض سعر الدواء بشكل كبير”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
23°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
24°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!