استطلاع صادم.. المغاربة يرفعون الراية البيضاء أمام خطر داهم يهدد قِيَّمَ ومستقبل أبنائهم!

19 أبريل 2024 21:43

هوية بريس – متابعات

يبدو أن الأسر المغربية قد قررت رفع الراية البيضاء في مواجهة مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي، وتأثيرها السلبي على أبنائها، حيث صرحت نسبة 94 في المائة من العينة المستجوبة في استطلاع حديث أنها غير قادرة على حماية أطفالها ضد مخاطر الشبكات الاجتماعية.



وحسب ما أوردته جريدة “الصباح” في عددها ليوم غد السبت، فقد كشف الاستطلاع الذي أعده المركز المغربي للمواطنة، أن 81.3 في المائة من العينة المستجوبة والتي تتكون من أزيد من 1200 شخص، يمثلون مختلف الفئات الاجتماعية والعمرية، ومن مختلف جهات المملكة، موافقون على حظر الولوج إلى شبكات التواصل الاجتماعي، التي تلحق ضررا بالمجتمع.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

ووفق ذات المصدر، فقد أيدت نسبة 87.8 في المائة، فكرة حظر ومن الولوج إلى المواقع الإباحية، مقابل معارضة 9.4 في المائة بالقول إن الأمر له علاقة بالحرية الشخصية للأفراد، و 2.8 في المائة قالوا إنه لا يجب منعها .

وفي ما يخص الحاجة إلى تشديد القوانين لمكافحة التشهير والقذف على شبكات التواصل الاجتماعي، كشفت الجريدة ان نسبة 94.6 في المائة، قالت إنها موافقة على هذا التشديد، مقابل رفض نسبة 5.4 في المائة.

وصرحت نسبة 87.9 في المائة، حسب خبر الجريدة، أنه من الضرورة تنظيم وتقنين مهن صناع المحتوى والمؤثرين، في حين قالت نسبة 12.1 إن الأمر لا يعتبر ضرورة.

وأوضحت الجريدة أنه وبالنسبة إلى استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، من قبل العينة المستجوبة، قالت نسبة 96.7 في المائة إنها تملك حسابا على منصة « فيسبوك » و86.3 في المائة تملك حساب « واتساب »، و« إنستغرام » بنسبة 65 في المائة، و« تيليغرام » بـ 48.3 في المائة، و« تويتر » بـ 34.5 في المائة، و30 في المائة تملك حسابا على « تيك توك ».

وصرح 86 في المائة من المستجوبين، وفقا لخبر الجريدة، أنهم يستخدمون منصات التواصل الاجتماعي عدة مرات في اليوم، في حين يستخدمها 12 في المائة عدة مرات في الأسبوع و2 في المائة قالوا إنه نادرا ما يستخدمونها .

ويعتقد 58.5 في المائة من المستجوبين أنهم يستطيعون التحكم في الوقت المخصص لاستعمال شبكات التواصل الاجتماعي، في حين تجد نسبة 22 المائة صعوبة في ذلك، كما يعتبر 8.1 في المائة أنفسهم غير قادرين على التحكم في الوقت المخصص للوسائط الاجتماعية، و9.5 في المائة قالوا إنهم يشعرون بأنهم مدمنون على هذه المنصات.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. اسحبوا الهواتف من أيدي أبنائكم.
    لا تجعلوا الهواتف حلا للإبتعاد عن ازعاج الأبناء، بل اصبروا عليهم و احتسبوا ذلك عند الله.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M