الأزمي يبوح بكل شيء ويوضح ما ورد في مداخلته بالبرلمان حول “بيليكي” و”معاشات البرلمانيين”

15 أكتوبر 2020 20:28

هوية بريس – متابعات

تفاعل إدريس الأزمي الإدريسي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، مع الحملة التي طاته عى مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصريحه حول معاشات البرلمانيين.

وأكد الأزمي، في حوار أجراه مع أحد المواقع الإلكترونية، التأكيد على أن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب هو أول فريق في البرلمان تقدم بمقترح لتصفية معاشات البرلمانيين، وخلال لقاء لجنة المالية والتنمية الاقتصادية الذي تم عقده أول أمس الثلاثاء، أكدنا على موقفنا الذي لم يتغير.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وأوضح أن لقاء لجنة المالية المذكور، خلص إلى أن ملف معاشات البرلمانيين يجب أن يتوقف نهائيا، ولن يكون خلال الولاية التشريعية المقبلة شيء اسمه “معاشات البرلمانيين”، مضيفا أن البرلمانيين لم يعودوا يستفيدون من هذه المعاشات منذ أكتوبر 2017.

وعن الانتقادات التي وجهها الأزمي إلى “المؤثرين الاجتماعيين”، أوضح أنه لا يقصد عموم رواد الفضاء الأزرق، وإنما عدد قليل جدا من هؤلاء المؤثرين الذين يمارسون التضليل ويطمسون الحقائق ويقصون الكلام حسب ما يخدم أجندتهم.

واسترسل الأزمي، أنه انتقد بعض هؤلاء المؤثرين لأنهم يبخسون الأدوار التي تقوم بها المؤسسات المنتخبة منها البرلمان، حيث وضع أحد هؤلاء المؤثرين البرلمان برنامجا له لا يتحدث سوى عن معاشات وتعويضات البرلمانيين، لا يتكلم مطلقا عن ما يقوم به البرلمان والبرلمانيون، ويقدم للناس أرقاما مختلطة وملتبسة لا تعكس الحقيقة في شيء.

وشدد الأزمي، وفق ما أورده موقع حزب العدالة والتنمية، على أن المواطنين من حقهم أن ينتقدوا المنتخبين كيفما شاؤوا، سواء على منصات التواصل الاجتماعي أو عبر مختلف المنابر الإعلامية، لأنهم هم الذين صوتوا عليهم، واختاروهم ليدافعوا عنهم ويمثلوهم في المؤسسات المنتخبة.

ولفت الأزمي، الانتباه، إلى أن الذي يظهر في الصورة، أن البرلمانيين لا يهمهم إلا تعويضاتهم ومعاشاتهم، ولا يتم الحديث عن الأدوار التي يقوم بها البرلمانيون في مختلف المستويات، مشددا على أن التغليط والتحجيم ليس فيه خير لبلدنا.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M