التقدم والاشتراكية يستهجن تنظيم مسيرة البيضاء التي وظفت خطابات متطرفة مقتبسة من تجارب فاشلة

19 سبتمبر 2016 22:47

هوية بريس – عبد الله المصمودي

استعرض المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية في بداية أشغال اجتماعه الدوري يوم الاثنين 19 شتنبر 2016، تطورات الأوضاع الوطنية، ووقف بكثير من الاستهجان عند مجريات المظاهرة الغريبة المنظمة يوم الأحد 18 شتنبر2016 بالدار البيضاء من لدن جهات لم تفصح عن هويتها تحت شعار “لا لأسلمة وأخونة المجتمع المغربي”.

وفي بلاغه “أثار الحزب بهذه المناسبة إثارة انتباه مختلف الجهات الحزبية والمدنية إلى الأبعاد غير المحمودة لهذه المبادرة غير المحسوبة العواقب والتي تتعارض أخلاقياً وسياسياً وقانونياً مع مستلزمات البناء التوافقي لدولة الحق والقانون.. لأن الظرف هو ظرف حملة انتخابية ينبغي التباري فيها بالبرامج التنموية وليس بالخوض في المبارزة في الشارع العام من خلال تجنيد خطابات متطرفة تقتبس تجارب فاشلة لا مجال للمقارنة معها”.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

كما ناشد الحزب في بلاغه “كل القوى السياسية والنقابية والمدنية والإعلامية الوطنية إلى استشعار دقة المرحلة ورهاناتها، لاستحضار روح المسؤولية العالية والمصلحة العليا للوطن، لجعلها فوق كل الاعتبارات، في أفق حرص كل مكونات الأمة على أن تتميز محطة الاستحقاق الانتخابي المقبل، على غرار المحطات الانتخابية للعهد الجديد، بشفافيتها ونزاهتها وتعزيزها للمسار الديمقراطي”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M