الجامعة الخاصة لفاس تنظم لقاء توجيهيا حول مرحلة ما بعد البكالوريا

24 فبراير 2024 20:16

هوية بريس – و م ع

نظمت الجامعة الخاصة لفاس، اليوم السبت، لقاء إخباريا توجيهيا لمرحلة ما بعد البكالوريا لفائدة التلاميذ الراغبين في التعرف على الآفاق المهنية المتاحة قبل الولوج للتعليم العالي.

وتميز هذا الحدث، المنظم بشراكة مع الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، بمشاركة العديد من التلاميذ المنتمين لسلك البكالوريا، وأساتذة وأطر تربوية.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وفي كلمة بالمناسبة، أفاد رئيس فرع مولاي يعقوب للجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، حسن العيساتي، بأن تنظيم الجمعية لهذا النوع من الأنشطة يروم الإسهام في إعناء رصيد المعارف في ضوء التحديات التي يشهدها مجال التوجيه بشكل عام، والتوجيه التربوي على وجه الخصوص.

وأضاف أن الطفرة التي يشهدها عالم المعلومات يفرض على أطر مهن الإعلام والتوجيه التكيف مع هذه التحديات وابتكار أساليب وآليات جديدة من شأنها مواكبة التحولات التي يعرفها سوق الشغل واستشراف الحاجيات المستقبلية.

من جهته، توقف نائب رئيس الجامعة الخاصة لفاس محمد الوزاني جميل، عند الصعوبات التي تكتنف عملية الانتقال من المرحلة الثانوية إلى الجامعية، مشيرا إلى أن “هذا التحول يمثل لحظة حاسمة بالنسبة للملتحقين الجدد، وقد يخلق لهم صعوبات يمكن أن تسبب لهم الفشل أو تدفعهم للتخلي عن الدراسة”.

وبالنسبة للوزاني جميل فإن غياب المعلومات أو عدم ملاءمتها يعتبر عاملا مهما في الفشل والتفاوتات الاجتماعية بين الملمين بالمعطيات وغيرهم.

وفي نفس السياق، استعرض نور الدين معلمي مفتش مكلف بالشؤون التربوية ثلاثة معايير أساسية يجب أن يسترشد بها المتعلمون لاختيار المهنة المثالية.

وأشار، في هذا الصدد إلى أن المهنة التي يختارها الطلبة يجب أن تكون في المقام الأول متوافقة مع شخصيتهم واهتماماتهم والحوافز التي يمتلكونها.

وأضاف أنه يتعين على الطلبة أيضا تقييم ما إذا كانت لديهم القدرة الفكرية والمالية لتعلم هذه المهنة، مشيرا إلى أن المعيار الثالث يتمثل في القيمة المضافة للمهنة وفائدتها بالنسبة للمجتمع.

وخلص معلمي إلى أن اختيار الطالب مهنة تتوفر المعايير الثلاثة المذكورة سيجعله يحقق متطلباته ويشعر بالارتياح، وبالتالي سيكون بمقدوره تحقيق إنتاجية أكبر.

وتميز هذا اللقاء بالتوقيع على اتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي والجامعة الخاصة لفاس تروم تقديم مواكبة فعالة للطلبة في اختيار شعبهم الدراسية ومشاريعهم المهنية.

كما تم، بنفس المناسبة، تكريم عشرة أطر تنتمى لقطاع التربية الوطنية، وأساتذة أحيلوا على التقاعد.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M