المغرب يتجه لاستخدام سياسة الضرب تحت الحزام ضد إسبانيا

08 مارس 2022 11:42

هوية بريس-متابعة

كشفت تقارير إعلامية أن مستشارة الحكومة الكاتالونية (Generalitat de Catalunya) للسياسة الخارجية فيكتوريا ألسينا Victòria Alsina أعلنت يوم أمس الإثنين 7 مارس 2022 بأن الوفد التنفيذي الإقليمي الذي يمثل الحكومة الكاتالونية المستقلة بمنطقة شمال إفريقيا Zona Mena والذي يطلق عليه أيضا سفارة كتالونيا بالخارج سينتقل مقره من تونس إلى المغرب.

ولا يخفى تخوف الحكومات الإسبانية من فتح سفارة كاتالونية أو تمثيلية سياسية ودبلوماسية في المغرب.

لكن التحركات الجديدة للحكومة الكتالونية، في خضم الأزمة الدبلوماسية المتواصلة بين مدريد والرباط، تبرز أن المغرب يمثل أولوية بالنسبة لكاتالونيا.

بينما تواصل الحكومة المركزية في مدريد اتصالاتها مع انفصاليي (بوليساريو) والجنرالات الجزائريين، عبر المغرب في عام 2017 عن دعمه للحكومة المركزية، رافضًا الإعلان عن انفصال كاتالونيا من جانب واحد، وأعرب عن التزامه بسيادة إسبانيا ووحدتها الترابية وسيادتها على أراضيها.

يشار أن الحكومة المركزية الإسبانية تعارض افتتاح تمثيليات كاطالونية في الخارج، رغم أن الإقليم يتمتع بالحكم الذاتي.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. • إذا كان المسؤولون في المغرب صادقين في الرد على إسبانيا فليزيلو اللغة الإسبانية القشتالية من التعليم الثانوي و من الإعلام …!!!
    • فمن اغرب الغرائب أن بلدا تقدم فيه نشرات إخبارية بلغات أجنبية في القناة الوطنية !!!
    • الأغرب و الأنكى من ذلك أن هذه النشرات الإخبارية باللغة الفرنسية الفرنكية التي اضمحلت و لم يعد لها أي تأثير …
    و باللغة الإسبانية القشتالية التي لا فائدة منها ..
    • في حين لا توجد نشرة إخبارية باللغة الإنجليزية !!!!!!
    • المفروض ان تقدم الأخبار باللغة العربية في القنوات الوطنية .
    و باللغتين العربية و الإنجليزية في القناة البيدولية الموجهة للخارج ..

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
19°
الجمعة
19°
السبت
20°
أحد
17°
الإثنين

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M