المغرب ينهي أشغال بناء الطريق نحو موريتانيا عبر معبر الكركرات

25 نوفمبر 2020 10:32

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

أنهى المغرب، أمس الثلاثاء، الأشغال التي بدأها في 13 نونبر في منطقة الكركرات “لتأمين” الطريق البرية الوحيدة نحو موريتانيا. وتم تعبيد الكيلومترين الأخيرين من هذه الطريق الحيوية للمبادلات التجارية مع بلدان أفريقيا جنوب الصحراء، عبر موريتانيا، بينما جمعت مختلف أنواع البقايا التي كانت تنتشر فوق رمال المنطقة الصحراوية ليتم التخلص منها حرقا.

وتحافظ القوات المسلحة المغربية على مواقعها في المنطقة انسجاما مع القرار الذي اتخذه الملك محمد السادس “لفرض النظام وضمان حركة تنقل آمنة وانسيابية للأشخاص والبضائع في هذه المنطقة”، وتفادي أي توغل لعناصر من جبهة بوليساريو، بحسب ما أوضح مسؤول حكومي مغربي في الرباط لوكالة فرانس برس.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وكانت القوات المسلحة الملكية تحركت في 13 نوفمبر لطرد مجموعة من نشطاء جبهة بوليساريو الذين كانوا يقطعون الطريق مدعومين بأربع عربات مسلحة، على مدى ثلاثة أسابيع.

وتجمع، الثلاثاء، أبناء الأقاليم الصحراوية عند المعبر الحدودي في المنطقة العازلة للكركرات للتعبير عن تأييدهم تدخل القوات المغربية في المنطقة. كما سبق أن أعرب منتخبو وشيوخ القبائل الصحراوية  عن هذا الموقف.

ودعا مجلس الأمن الدولي في آخر قرار له حول النزاع نهاية أكتوبر الى استئناف المفاوضات “بدون شروط مسبقة وبحسن نية (…) من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل دائم يحظى بالقبول المتبادل، يمكن من تقرير مصير شعب الصحراء الغربية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M