بعد توالي حوادث اغتصاب الأطفال “الرميد” يعلن عن قرار جديد

27 سبتمبر 2020 19:09
الرميد ينفي صلته بمحام متابع بالخيانة الزوجية ويتوعده بإحالته على لجنة النزاهة بالبيجيدي

هوية بريس – عابد عبد المنعم

بعد الحادث الأليم الذي هز الرأي العام الوطني بمقتل الطفلة نعيمة، ذات الخمس سنوات، وقبلها الطفل عدنان بوشوف، وغيرهما من الجرائم التي تغتصب الطفولة، خرج اليوم الأحد 27 شتنبر 2020، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان ببلاغ جاء فيه:

تابعت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان الجرائم الخطيرة والبشعة التي تعرض لها بعض الأطفال، في الآونة الأخيرة، والتي اهتز لها الرأي العام بقوة رافضا ومستنكرا، ومطالبًا بمعاقبة الجناة، ووضع حد لهذه الجرائم التي تستهدف فئة اجتماعية هشة، والتي ينبغي توفير الحماية الكاملة لها، وأعلى درجات اليقظة والتدخل المطلوبين للوقاية من المخاطر المحدقة بها.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وتفاعلًا مع هذه المطالب المجتمعية، ومن أجل تعزيز سبل الوقاية والحماية من الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال، ولاسيما تلك المتعلقة بالعنف الجسدي والاعتداءات الجنسية، بمزيد من الجدية والحزم والمسؤولية.

تعلن وزارة الدولة أنها قررت تنظيم لقاءات تشاورية مع القطاعات الحكومية والمؤسسات والهيئات المختصة، من أجل تدارس الحصيلة الوطنية في مجال حماية حقوق الطفل وآليات ووسائل الحماية والوقاية من الانتهاكات والنواقص والخصاصات المحتملة في التشريع والممارسة في هذا الشأن.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. و الله ظننت أن السيد الوزير سيزف لنا خبر اعتماد الإعدام كعقوبة لهؤلاء المجرمين ..ولكنها جعجعة ولانرى طحنا

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M