تسيير جماعة تازة يغضب المواطنين وفعاليات حقوقية تنزل للشارع

15 مايو 2024 17:07

هوية بريس- متابعات

وجد رئيس جماعة تازة نفسه ليس فقط في مواجهة مباشرة مع نوابه المتمردين عليه و”بلوكاج” طال شهورا، بل يواجه غضبا شعبيا لاحت بوادره الأولى بإعلان الجبهة الاجتماعية المغربية المشكلة من عدة إطارات، الخروج للشارع للاحتجاج أمام مقر الجماعة، ردا عن التدبير الارتجالي للمدينة.

وحددت الجبهة وتتشكل من جمعيات مدنية وحقوقية ونقابات وأحزاب، يوم 24 ماي الجاري تاريخا لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية، ضدا على طريقة تدبير الشأن المحلي الذي يعيش على وقع تجاذبات وصراعات سياسية بعد الشرخ الذي عرفته أغلبية الرئيس والأحزاب المتحالفة.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وتوقفت عجلة التنمية منذ تمرد نواب الرئيس على رئيس الجماعة المنتمي للأصالة والمعاصرة، ما فاق الأوضاع بالمدينة وعاد بنتائج سلبية على سكانها خاصة في ظل تدهور البنية التحتية وضعف الإنارة العمومية وهشاشة الطرق والخصاص في المساحات الخضراء ومشاكل أخرى متشعبة.

إلى ذلك أعلن الحزب الاشتراكي الموحد تجميد عضوية مستشار جماعة بتازة بسبب ما أسماه الغيابات المتكررة عن دورات المجلس و”خروجه عن مبادئ الحزب وتوجيهاته وانفراده بقرارات قضايا الشأن المحلي دون الرجوع إلى المؤسسة الحزبية”، وأحال ملفه على اللجنتين الجهوية والوطنية للتحكيم لاتخاذ القرار النهائي في حقه.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M