شيخي: الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف صادمة ومخيبة للآمال

29 يونيو 2018 01:14
شيخي: الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف صادمة ومخيبة للآمال

هوية بريس – متابعة

اعتبر الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح الأحكام التي صدرت في حق معتقلي الحراك الذي شهدته مدينة الحسيمة وضواحيها، بأنها قاسية وصادمة ومخيبة للأمل الذي عبرت عنه الحركة في ندائها “من أجل كرامة المواطن واستقرار الوطن” الذي أصدرته في 20 من رمضان السنة الماضية (15 يونيو 2017).

وأوضح شيخي في معرض جوابه عن سؤال لموقع الإصلاح (التابع للحركة) بخصوص رأيه في هذا الموضوع أننا “فوجئنا بالأحكام التي صدرت في حق معتقلي الحراك الذي شهدته مدينة الحسيمة وضواحيها، إذ نعتبرها قاسية وصادمة ومخيبة للأمل الذي عبرنا عنه في نداء “من أجل كرامة المواطن واستقرار الوطن” الذي أصدرته الحركة في 20 من رمضان السنة الماضية ( 15 يونيو 2017)، سواء من حيث المقاربة التي دعونا فيها السلطات المعنية إلى اعتماد معالجة شاملة تنحاز إلى قيم الحوار وتغلب المنطق التنموي وتنتصر للبعد الحقوقي والسياسي، أو من حيث الاستجابة لما نادينا به، إلى جانب العديد من الفاعلين، من دعوة إلى الإفراج عن المعتقلين، استلهاما للمنهجية والمقاربة التي أرستها تجربة الإنصاف والمصالحة وتخفيفا لحالة الاحتقان والتوتر، وتوفيرا لأجواء الثقة التي تعتبر أساسا لأي مبادرة لحل ناجع ودائم

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

يذكر، حسب نفس الموقع، أن محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء قد أصدرت يوم الثلاثاء الماضي أحكاما ابتدائية بالسجن تراوحت مابين سنة و20 سنة، في حق المتابعين في ملف معتقلي الريف، والبالغ عددهم 53 متابعا وهو ما أثار صدمة وحالة من الاستنكار والغضب، عبرت عنها تصريحات قيادات سياسية وفاعلين حقوقيين وجمعويين ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M