طبول حرب جديدة تقرع بين الإسلام والغرب

04 أكتوبر 2016 16:19

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

كتب رئيس وزراء السويد الأسبق كارل بيلدت مقالا في واشنطن بوست، تناول فيه “التأثيرات الضارة” المحتملة بأوروبا والشرق الأوسط لرئاسة المرشح الجمهوري دونالد ترامب لأميركا إذا فاز في الانتخابات المقبلة.

وقال بيلدت: إذا صار ترامب رئيسا لأميركا ونقل السفارة الأميركية للقدس، فسيمنح تنظيم الدولة دفعة قوية للأمام لأن ذلك من شأنه إثارة مشاعر الشباب العرب وجذبهم إلى النشاط المسلح أكثر من أي خطوة أخرى.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وأضاف بيلدت في مقاله، الذي نقل موقع الجزيرة مقاطع منه، أن أخطاء إستراتيجية قليلة يمكنها أن تتسبب في أضرار بالغة مثل إشعال حرب بين الإسلام والغرب، فبالإضافة للقرب الجغرافي لأوربا من الشرق الأوسط، فإن الإسلام يشكل بالنسبة لها جزءا من مجتمعاتها، وأن أي مواجهة ستكون لها نتائج عميقة في جميع أنحاء القارة.

الصورة: كارل بيلدت مع جون كيري

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M