مثير.. محلل سياسي يدافع عن سلسلة “ولاد يزة” بمبرر “حرية الإبداع”!

20 مارس 2024 13:32

هوية بريس- متابعة

أثار مسلسل “ولاد يزة” الذي يعرض على القناة الأولى، في شهر رمضان الحالي، ردود فعل نقابية غاضبة اعتبرت بعض مشاهده مهينة لصرورة رجل التعليم.

جمال براوي، المحلل السياسي، كان له رأي آخر في الموضوع واعتبر الموقف النقابي المذكور موقفا غير مقبول ما دمنا نتحدث عن عمل إبداعي فني وليس عن برنامج سياسي.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وقال براوي، خلال مروره ببرنامج إذاعي، إن الغرض من السيتكوم هو الفرجة والإبداع ويجب تقييمه على هذا الأساس.

وزاد أن المواقف النقابية التي تستنكر كل مرة على أعمال فنية -كما حدث مع نقابة المحامين سابقا- تدخل في خانة القمع والرقابة، مشيرا إلى أن رجال التعليم من الناس فيهم الصالح وفيهم غير الصالح.

وأضاف ذات المحلل السياسي أنه يدافع عن المطالب النقابية، من قبيل تحسين الأوضاع الاجتماعية، ولكن ليس في قضية إبداعية من قبيل السيتكوم المذكور.

وأردف براوي قائلا إن إرجاع الاعتبار لرجل التعليم يبدأ بتحسين وضعه الاجتماعي، ليعود كما كان في سابق عهده أنيقا محترما بين الناس.

هذا وبالمقابل يرى محللون ومتابعون آخرون أن القنوات العمومية ملك للمواطنين جميعا، وبالتالي فمن واجبها أن تحفظ قيم الوطن وقدواته من فقهاء وعلماء ومحامين وأطباء ورجال تعليم وغيرهم.

فيما يرى البعض أن هذا النوع من التناول لا يخدم المدرسة العمومية في ظل ما تشهده من مشاكل.

 

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M