مندوبية التخطيط: عموم الأسر المغربية غير راضية عن الأوضاع الاقتصادية وكلفة المعيشة

21 يناير 2020 20:07
أحمد الحليمي يدعو إلى بلورة نموذج تنموي جديد يتلاءم مع المعطيات المستجدة داخليا وخارجيا

هوية بريس – متابعات

من خلال بيان لها، قالت المندوبية العامة للتخطيط الأسر المغربية عموما غير راضية عن الأوضاع الاقتصادية وكلفة المعيشة، وكذلك وضع حقوق الإنسان ومستوى الخدمات العمومية.

وكشف بيان المندوبية أن نتائج البحث الذي تجريه دوريا، أظهر شعورا سلبيا للأسر ما بين 2018 و2019، في ما يخص آراءها حول تطور وضعية حقوق الإنسان والمحافظة على البيئة وكذلك جودة الخدمات العمومية.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

وأضاف البيان الذي وزع هذا الأسبوع أن 43% من الأسر التي شملها البحث صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال الاثني عشر شهرا السابقة، مقابل 34% اعتبرته مستقرا و23% أفادت بتحسنه.

وفضلا عن التشاؤم بخصوص الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية أظهر البحث شعورا بتدهور حاد لأوضاع حقوق الإنسان العام الماضي، والذي صدرت خلاله عدة أحكام إدانة في حق صحافيين ونشطاء أو مواطنين عاديين على خلفية انتقادات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وصرحت 23,8 بالمئة من الأسر التي شملها البحث أن وضع حقوق الإنسان سنة 2019 قد تدهور مقابل 18,7% سنة 2018. وقد استقر رصيد هذا المؤشر عند 7 نقاط مسجلا تدهورا مقارنة مع مستواه خلال 2018 حيث بلغ 22,8 نقطة.

ولاحظ البحث أيضا شعورابتدهور حاد في خدمات التعليم والصحة، والتي تثقل تكاليفها كاهل الأسر المتوسطة كون أغلبها يفضل اللجوء للمدارس والمستشفيات الخاصة.

وكانت عدة تقارير رسمية مغربية وأخرى أجنبية حذرت العام الماضي من تنامي الفوارق الاجتماعية التي تطال خصوصا الشباب.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M