د. البشير عصام: تنبيهات حول طريقة القراءة السريعة

01 سبتمبر 2015 19:10
د. البشير عصام: تنبيهات حول طريقة القراءة السريعة

د. البشير عصام: تنبيهات حول طريقة القراءة السريعة

هوية بريس – البشير عصام

الثلاثاء 01 شتنبر 2015

يكثر في السنوات الأخيرة عقد دورات للتدريب على القراءة السريعة، ويكثر كلام الناس في مواقع التواصل على طرق تحصيلها، حتى صارت القراءة السريعة عند الكثيرين غاية تقصد، وصار البطء في القراءة عيبا ينبغي التخلص منه.

الأقصى و"البقرات الحمراء".. المدونة وعدوان "الجهلوت".. قدوات الراب و"المواعدة العمياء" - ملفات وآراء

ولا بد في هذا المقام من تنبيهات:

• المقصود الأول بالقراءة هو: فهم المعاني، وجمع المعلومات، وتأمل الأفكار، وشحذ الذهن، ونحو ذلك. وليس المقصود ختم عدد كبير من الكتب في وقت وجيز. وقد رأيت من قرأ آلاف الكتب وهو بعدُ كالأمي في علمه وفكره!

• إذا تأكد القارئ من التساوي في الفهم والتأثير الفكري بين قراءته الكتاب بتأن وقراءته بعجلة، فلا شك أن العجلة أفضل، لأنها توصل إلى العلم الكثير في الوقت القليل. لكن إذا كانت العجلة تؤدي إلى نقص وخلل، فالتأني أفضل وأكمل.

• سرعة القراءة مرتبطة بنوع المقروء، فمِن الكتب ما لا يعطيك ثمرته إلا بإنعام النظر، وتقليب الفكر، والتريث الشديد، والتكرار عند الحاجة؛ ومنها كتبٌ سهلة خفيفة، لا تحوج قارئها إلى كبير جهد. فلا يسوي في طريقة القراءة بين الصنفين إلا قليل الخبرة!

• ومن النافع جدا: أن يكون للقارئ وقفات للتدبر والتأمل في المقروء، فإن القراءة المتتابعة لا تمنح الذهن مجالا للفهم، كما أن إدخال المأكول على المأكول لا يعطي البدن مجالا للهضم!

وقد ابتلينا بصنفين من الناس: من لا يقرأ إلا قليلا بسبب شدة تريثه، ومن يقرأ كثيرا دون كبير فهم بسبب شدة سرعته.

والتوسط محمود.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M