وزارة العدل والحريات تنفي استفادة أي مغتصب من العفو الأخير

11 أغسطس 2013 20:01

هوية بريس – متابعة

الأحد 11 غشت 2013م

نفت وزارة العدل والحريات في بلاغ صادر عنها استفادة أحد السجناء في قضية تتعلق باغتصاب نساء من العفو الملكي الأخير بمناسبة عيد الفطر.. وذكرت أنه “ليس هناك أي سجين مدان من أجل الجريمة المذكورة قد غادر السجن بسبب استفادته من العفو الملكي السامي بهذه المناسبة”، وأن “هذا الخبر عار من الصحة”، حسب تعبير بلاغ الوزارة.

والمقصود؛ الخبر الذي نشره موقع “تمارة 24” وتناقلته مجموعة كبيرة من الجرائد الإلكترونية والمواقع وتم تداوله في موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، وقد أفاد بأنّ العفو الملكي الأخير، الذي استفاد منه 385 فردا بمناسبة حلول عيد الفطر، شمل مُدانا باغتصاب نساء وفتيات بدوارَي بناصر وبلمكي بمدينة تمارة.. وأنه لم يمض سوى 6 أشهر من محكوميته البالغة عامين.

ونشرت جريدة الرأي المغربية الإلكترونية أن وزير العدل الحريات، المصطفى الرميد، قال: إن اللائحة التي استفادت من العفو الملكي بمناسبة عيد الفطر لم تشمل أي شخص مدان بالاغتصاب سواء الجماعي أو الفردي.

وأضاف الرميد أن هذا الموضوع عار من الصحة، وأن المعايير المعتمدة في العفو لا تسمح بالإفراج عن أشخاص مدانين بهكذا جرائم، مؤكدا أن الوزارة “راجعت اللائحة بعد تناقل هذا الخبر ولم تجد اسم أي شخص ممن شملهم العفو مدانا بجريمة الاغتصاب”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
21°
الجمعة
24°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!