الكيان الصهيوني يقرر بناء أكثر من 1000 وحدة مغتصبة جديدة

11 أغسطس 2013 20:38

هوية بريس – إعداد فاطمة سليماني

الأحد 11 غشت 2013م

في خبر تناقلته وسائل الإعلام الفلسطينية أن “الكيان الصهيوني” صادق على مشروع بناء أكثر من ألف وحدة سكنية استيطانية جديدة مما يشكل تهديدا لمحادثات السلام بين الفلسطينيين والصهاينة.

القروض.. التأمين.. البنوك الربوية .. هل توجد بنوك إسلامية بالمغرب؟ - ملفات وآراء

وحول القرار قال وزير البناء والإسكان الصهيوني “يوري ارييل”: “أن الوحدات الاستيطانية ستبنى في الضفة الغربية والقدس الشرقية لتلبية ما وصفه بـ”احتياجات المواطنين الاسرائيليين”.

وجاء في أول رد فعل على ذلك ما صرحت به “حنان عشراوي” عضو المجلس التنفيذي في منظمة التحرير الفلسطينية بأن القرار يعتبر بمثابة هدم للجهود المبذولة لإحياء عملية السلام بما فيها الجهود الأمريكية؛ كما اتهمت “عشراوي” الجانب الصهيوني بأنه لا يسعى للسلام وإنما يسعى لكسب المزيد من الوقت “للاستمرار بالاستيطان وتهويد القدس” على حدّ تعبيرها.

وجاء في الخبر أيضا أن الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” رفض المشاركة في المفاوضات قبل تجميد المستوطنات، لكنه وافق بعد ضغط أمريكي على استئنافها في واشنطن.

والجدير بالذكر أن نحو نصف مليون يهودي يعيشون في أكثر من مائة مغتصبة بنيت منذ أن احتل الكيان الصهيوني الضفة الغربية والقدس الشرقية في عام 1967م.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M