بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير سأحدثكم عن ثلاث ثورات

25 يناير 2015 16:30
بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير سأحدثكم عن ثلاث ثورات

بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير سأحدثكم عن ثلاث ثورات

أد. خالد محمد عمارة

هوية بريس – الأحد 25 يناير 2015

بما أن اليوم ذكرى ثورة 25 يناير سأحدثكم عن 3 ثورات.. كي تفكر في الرابط بينهم.. بالمناسبة 25 يناير 2011 بالتقويم الجريجوري يوافق 20 صفر 1432 هجرية..

1- الثورة الأمريكية بدأت في 1773 وأرسلت انجلترا الجنود لقمع الثورة.. واستمرت الثورة حوالي 12 سنة.. خلالها تم هزيمة الثوار كثيرا.. وتحول أغلب سكان أمريكا إلى مساندين للإنجليز.. وضد الثوار.. لأن الأغلبية تريد الاستقرار.. ولأن في هذه الأوقات لم يكن منطقي أن مجموعة مهاجرين يستقلون عن البلد الأصلي في أوروبا.. لكن لولا إصرار الثوار رغم عددهم القليل.. لما انتصرت الثورة الأمريكية.. وتحقق إعلان الاستقلال الأمريكي وأصبحت أول جمهورية مستقلة عن أوروبا في العصر الحديث.. وتدريجيا تحولت إلى منافس لأوروبا.. ثم مسيطر على أوروبا!!.. بفضل أقلية مؤمنة بقضيتها…

2- القصة الثانية الثورة الفرنسية… بدأت الثورة الفرنسية 1789 واستمرت 10 سنوات.. بدأت بأفكار التحرر بين طبقات الشعب الغنية والمثقفين.. ثم امتدت إلى الفقراء.. وحين اندلعت أحداث العنف . تراجع الأغنياء وبعض المثقفين عن مساندة الثورة خوفا على مصالحهم.. وتفتت الثورة.. وفشلت.. عادت الأسر الملكية الحاكمة للسيطرة على فرنسا تماما مثل قبل الثورة وأسوء (بمساعدة الدول المجاورة لفرنسا).. مع بعض الإصلاحات الشكلية.. لكن أفكار الثورة لم تمت.. وقامت ثورة ثانية بعد ذلك أطاحت بكل شيء.. وكونت الجمهورية الفرنسية الثانية… ورغم فشل الثورة الأولى على أرض الواقع لكن البذور التي زرعتها لم تمت.. وأثرت في أجيال كثيرة وصنعت شكل جديد لفرنسا رغم مقاومة القديم الشديدة وخيانة بعض أعضاء الثورة الأولى…. كان هذا بفضل مجموعة قليلة استمرت ولم تستسلم مثل استسلام باقي الرعاع والغوغاء….

3- القصة الثالثة… ألمانيا… قبل 1815 في القرن الـ19.. لم يكن هناك اتحاد حقيقي لألمانيا.. كانت مقاطعات ومدن متفرقة يحكمها أمراؤها.. وهناك حكم صوري من الخارج اسمه الإمبراطورية الرومانية المقدسة.. وتم تدمير ألمانيا تماما ومات 30% من سكانها في حرب الـ30 عاما بين البروتستانت والكاثوليك.. حتى أن كل أوروبا كانت تنظر إلى الإمارات والمدن الألمانية باحتقار وشفقة كأن لسان حالهم يقول: أنى يحي الله هذه البلدة بعد موتها… ولكن ظهر ويليام الأول في مقاطعة بروسيا.. ومعه مجموعة مؤمنة بالعرق الألماني والعمل والهوية الألمانية.. فقامت هذه المجموعة بصناعة ألمانيا الحديثة.. وتحويلها من شعب تائه تابع.. إلى دولة قوية تخاف منها كل أوروبا.. وربما مرت ألمانيا بانتصارات وهزائم.. لكن روح هذه المجموعة استمرت ومستمرة في صناعة بلد قوي ينهض بعد عثراته…

4- هذه 3 قصص… فكر في الرابط بينها.. وحتفهم الكثير… كل ثورة وأنتم طيبين…

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
21°
الجمعة
24°
السبت
24°
أحد
22°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!