“آخر ساعة”.. استدعاء بناني عن طريق المحكمة.. ومقربة من إلياس تتصل بالصحافيين

10 نوفمبر 2017 18:28
جريدة "إلياس العماري" للصحافيين المطرودين: "افعلوا ما شئتم"

هوية بريس – متابعة

بعد فشل الجولة الأخيرة من المفاوضات بين صحافيي وتقنيي جريدة “آخر ساعة”، وإدارتها علم “الأول” أن مفتش الشغل بالدار البيضاء استدعى كريم بناني شريك إلياس العماري في الجريدة، عن طريق المحكمة بواسطة مفوض قضائي، للمثول أمامه إلى جانب ممثلي العاملين في الجريدة المتوقفة مؤقتا عن الصدور، يوم الاثنين القادم.

وكان ممثلون عن الاتحاد المغربي للشغل والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، من العاملين في الجريدة، قد عقدوا اجتماعا ساخنا، مساء أمس الخميس، خلص إلى الشروع في تنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر الجريدة، وكذا أمام مقر شركة “MCN” المملوكة لكريم بناني، والتي احتضن مقرها بشارع مصطفى المعاني يبالدار البيضاء، الاجتماع الأخير بين نقابيي “آخر ساعة” من جهة، وبين بناني وعبد القادر الشاوي، مدير نشر الجريدة، من جهة أخرى، وهو الاجتماع الذي فشل في الوصول إلى نتيجة.

وحسب مصادر “الأول” فإن أحد العاملين بالجريدة اتصل بإلياس العماري طالبا تدخله لحل الأزمة بين إدارة الجريدة والعاملين، فكان جوابه: “لم تعد لي أية علاقة بـ”آخر ساعة”. بالمقابل، اتصلت إحدى المقربات من إلياس ببعض الصحافيين تطلب منهم عدم التصعيد، “لأنه لن يكون في صالحهم”، وهو الاتصال الذي قالت مصادر الأول بأنه “لا يخلو من تهديد”.

وفي موضوع ذي صلة، علم “الأول” أن حقوقيين وسياسيين ونقابيين بصدد تشكيل لجنة للتضامن مع العاملين في “آخر ساعة”، ينتظر أن تعقد اجتماعها التأسيسي، خلال اليومين القادمين، بمقر النقاب الوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء.

يذكر أن جريدة آخر ساعة التي أسسها إلياس العماري، في دجنبر 2015، كانت تنوي تسريح حوالي 20 عاملا بها، ما بين صحافي وتقني، قبل أن تفاجأ بأغلب العاملين يريدون تعويضاتهم للانسحاب ومن الجريدة التي يتراشق صحافيوها وإدارتها الاتهامات بشأن فشلها. وقد توقفت الجريدة عن الصدور منذ 1 نونبر الجاري، بغد إصدار بلاغ يعلن بأنها ستستأنف الصدور بعد أيام لكمنها مازلت متوقفة إلى الآن، حسب “الأول”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
17°
الأربعاء
17°
الخميس
17°
الجمعة
16°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)