أردوغان: لماذا لا يوجد بلد مسلم بين أعضاء مجلس الأمن؟ وتركيا ستكون قوية شاءت باريس أم أبت

12 مايو 2018 22:32

هوية بريس – متابعات

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، مجلس الأمن، متهما إياه بأن “العدل مفقود فيه وغائب عنه”.

وأوضح أردوغان أنه “ليس هناك بلد شعبه مسلم بين أعضاء مجلس الأمن الدولي، نطالب بالعدل الذي تأسست الأمم المتحدة لتحقيقه”.

ووفق عربي 21 استنكر الرئيس التركي “غياب عنصر العدالة في منظمة الأمم المتحدة، التي من المفترض أن تكون منصة لحماية حقوق جميع الدول والشعوب”.

وأكد أن تركيا ستواصل المطالبة بإصلاح الأمم المتحدة.

وأشار أردوغان في معرض تصريحاته لوسائل الإعلام، السبت، إلى التصرفات الفرنسية ضد تركيا في الآونة الأخيرة، ويقول إن بلاده ستكون قوية شاءت باريس أم أبت.

وسبق أن شن الرئيس التركي الثلاثاء الماضي، هجوما شديدا على فرنسا، في تصعيد متواصل لحملة واسعة لمسؤولين أتراك ضد باريس وشخصيات فرنسية على خلفية مقال لـ300 شخصية من ضمنهم الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء السابق مانويل فالس طالبوا بـ”حذف آيات من القرآن الكريم”.

 

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. أصلا كل قرارات مجلس الامن والامم المتحدة كلها كانت ضد المسلمين انظروا ّ إلى التطهير العرقي في إيفريقيا الوسطى وكذالك مسلمي الروهينغا هل قامت الامم المتحدة بحمايتهم رغم أنهم يتعرضون لأبشع الجرائم الانسانية من قتل وحرق وتهجير.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!