أسبوعية السبيل: «ليبيا بين تطرف داعش والتيار المدخلي ومخططات التقسيم الغربي»

19 يوليو 2016 01:10
أسبوعية السبيل: «ليبيا بين تطرف داعش والتيار المدخلي ومخططات التقسيم الغربي»

هوية بريس – إبراهيم بيدون

اختارت أسبوعية «السبيل» في ملف عددها 219، الصادر في 16 يوليوز 2016 أن تسلط الضوء على “ليبيا بين تطرف داعش والتيار المدخلي ومخططات التقسيم الغربي“، كما تضمن العدد مجموعة من المواضيع والمقالات المهمة والمتنوعة.

وجاء في التقديم لملف العدد: «منذ أن اندلعت الثورة الليبية في 17 من فبراير 2011 ومرورا بسقوط معمر القذافي وإلى يومنا هذا لم ينعم الشعب الليبي الشقيق بالاستقرار.

فهذا البلد الذي يزخر بموارد طاقية هائلة جعلته يتبوأ المرتبة التاسعة بين عشر دول لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم، وكثافة سكانية ضعيفة لا تتجاوز ستة مليون ونصف نسمة، تنتشر على مساحة 1.8 مليون كيلومتر مربع (رابع أكبر دولة إفريقية)، ما كان لبلد كهذا أن يخرج عن دائرة الأطماع الغربية والمخططات الإمبريالية.

فليبيا بلد خليجي في شمال إفريقيا إن صح هذا التعبير، وموارده ومؤهلاته تسيل لها لعاب الشركات المتعددة الجنسيات، من أجل ذلك ما كاد شعب ليبيا يلتقط أنفاسه ويستبشر خيرا بسقوط الطاغية القذافي حتى ابتلي بألوان من السرطان تنخر جسمه وتهدد وحدته، فمن غلو وتكفير داعش، إلى عودة نظام الهالك معمر عن طريق اللواء المتقاعد الخليفة حفتر، إلى مخططات التقسيم الغربية التي توضع بعناية فائقة لإعادة رسم خريطة المنطقة وتنزيل مشروع الشرق الأوسط الكبير.

لكن الغريب والمثير في الملف الليبي هو تواطئ من ينسب إلى الدين وإلى “السلفية” أيضا مع الانقلابي حفتر، ومن يعمد إلى تبرير جرائمه بمسوغات شرعية، من المنتمين إلى (التيار المدخلي) الذين انتقلوا من حرب اللسان إلى حرب الكلاشينكوف والسلاح الثقيل، وباتوا يستحلون دماء من خالفهم من المسلمين بحجة أنهم إخوان مسلمون.

وحتى نجلي الصورة حول الملف الليبي وما يتهدد هذا البلد الشقيق من مخاطر ارتأينا فتح هذا الملف».

كما يشتمل العدد على مقالات متنوعة وقيمة، نذكر من بينها:

– ص.2: كلمة العدد: تكوين الأئمة بين وزارة الأوقاف والبرلمان الفرنسي.

– ص.5: العنصرية ضد السود بأمريكا.. إلى أين؟!

          – بعد أن دمروا العراق وشنقوا صدام.. فريق أمريكي لا يزال يبحث عن أسلحة “الدمار الشامل”!

– ص.6: إنما المعتبر في التعبد حصول ثمرة المبادئ.

– ص.7: نظرات أولية في منهاج التربية الإسلامية بالتعليم الثانوي الجديد.

          – د. محمد الصبحي: يطالبون بمراجعة مناهج ومقررات التربية الإسلامية وكأن بقية المواد الدراسية لا يأتيها الباطل من باطن حمولتها القيمية ولا من خلفية القيمين على شأنها التربوي.

– ص.8: حينما يحاول الجابري.. فهم القرآن.

– ص.9: أزبال الطاليان وأزبال بني علمان.

         – الحموضة.. بالثمن!!

– ص.10: بين التشيع العربي والتشيع الصفوي.

          – رضا الرياحي.. من لاعب كرة قدم إلى رمز من رموز التشيع الشيرازي بالمغرب وداعية من دعاته.

– ص. 11-12-13-14: قرآن وسنة..

           – شرح منظومة العلامة القاضي محمد أبي بكر القيسي الغرناطي

            التي سماها “نيل المنى في نظم الورقات” للإمام الشاطبي رحمه الله

           – ما هي محارم الله تعالى؟

           – آيات تفهم على غير وجهها -سورة الذاريات-

           – فوائد منتقاة من تفسير القرطبي رحمه الله.

           – ما هو اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى؟

           – سوء خلق الداعية عقبة في طريق الدعوة.

           – كيف يحسن المسلم خلقه؟

– ص.15: وصفة الولاء والبراء على “الطريقة المدخلية”.

           – علامات النفاق وأوصاف المنافقين النفسية في القرآن الكريم

أسبوعية السبيل: «ليبيا بين تطرف داعش والتيار المدخلي ومخططات التقسيم الغربي»– ص.16-21/ ملف العدد: “ليبيا بين تطرف داعش والتيار المدخلي ومخططات التقسيم الغربي“.

وهذه هي العناوين:

/ الأزمة الليبية وضعف الإرادة الدولية.

/ دلائل جديدة على وجود علاقة بين ميلشيات حفتر وتنظيم “داعش”.

/ تسجيلات تكشف تلقي حفتر دعما دوليا.

/ معلومات خطيرة حول “كتيبة التوحيد السلفية” المؤيدة لحفتر.

/ خارطة انتشار الكتائب المسلحة في ليبيا.

/ رابطة علماء المغرب العربي تحث الشباب الليبي على الحذر من دعاة الفتنة والتفرقة.

/ الغرياني: داعش وحفتر جسم واحد.

/ خطة بديلة تقضي بتقسيم ليبيا إلى ثلاث دويلات.

/ من جديد.. ربيع المدخلي يحرض على الكراهية في بنغازي وهيئة علماء ليبيا تطالب بتدخل وزارة الخارجية السعودي وهيئة كبار العلماء.

– ص.22-23: الشباب والعطلة الصيفية.

– ص.24: قراءة في كتاب “الطبقات الكبرى” للشعراني.

– ص.25: غائية الحضارة في سلم الوحي.

– ص.26: سلسلة منطلقات الخلاف بين أطياف السلفية المعاصرة (ج18)

            السعودية تستعين بالنظام العالمي وأسامة بم لادن يهدد (القاعدة تتمدد)

– ص.27: واحة الأدب.

– ص.28: عبد السلام الطود.

            – السكان يواجهون القوات الغازية بالحجارة في زاوية سيدي لحسن.

– ص.29: عودة علامة العراق محمود شكري الألوسي إلى السنة.

إضافة إلى أخبار وطنية ودولية، ومواضيع مختلفة في الملل والنحل، ودرر وفوائد، وحكم ومواعظ، ومعلومات ونصائح في الطب والصحة الأسرية؛ وفي الأخيرة موضوع في الرقائق بعنوان: “قسوة القلوب”.

آخر اﻷخبار
21 تعليق
  1. هل تعلم لماذا دعاة الضلال يهاجمون الشيخ العلامة ربيع المدخلي دون غيره من العلماء؟!

    لان الشيخ ربيع حامل راية الجرح والتعديل في هذا العصر وهو خبير في الجماعات الحزبية وخبير بحال الدعاة الضلال !

    وهو أول من تكلم في رؤوس الضلال في العالم الاسلامي !

    يعني شي طبيعي تجد اتباع هؤلاء الدعاة الضلال يلمزون الشيخ بالكذب والبهتان ،،لان فضح مشائخهم وعرف حقيقتهم !!

    قال الشيخ العلامة محمد بن عبدالله #السُّبيل رحمه الله تعالى في حق الشيخ ربيع حفظه الله :
    #بطلٌ ، #شجاع ، ونحن #جَبُنَّا ، وقد أسقط عنا الفرض العيني !

    اي التكلم في حال الدعاة هذا هو التي اسقطه الشيخ ربيع عن باقي العلماء.

    حفظا الله اسد السنة واطال الله في عمره على طاعته

  2. إن شاء الله اليوم أشتريها،
    الصادر في ال16 من يوليوز و ليس فاتح يوليوز المرجو التصحيح.
    و بارك الله فيكم.

  3. 1 ـ المضحك في المقال أنه تناول الجهات التي تتقاتل في ليبيا لكنه أغفل أهم جهة لا لشيء إلا لأن هذه الجهة تنتمي إلى نفس مرجعية الجريدة الإخوانية .. ذكر حفتر و بقايا أتباع القذافي و من وراءهم دعم الإمارات و السيسي .. ذكر داعش و حاول أن يفهمنا أنهم تابعين لحفتر هههه ، علما بأن قتلى المعارك التي دارت بين حفتر و داعش خصوصا في بنغازي أكثر من قتلى المعارك التي دارت بين حفتر و ملشيات الإخوان (فجر ليبيا) … و لكن ما عليش الجميع يعلم العقلية الإخوانية .. المهم أن صاحب المقال و الجريدة أغفل عمدا الجهة الثالثة والتي تسعى بدورها للسيطرة على ليبيا وهذه الجهة ليست إلا جماعة الإخوان (حزب البناء والتنمية ـ طرابلس) و الملشيات التابعة لها و على رأسها فجر ليبيا وهذه الجهة تدعمها طبعا تركيا و قطر …

    1. الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به و فضلني على كثير ممن خلق تفضيلا.
      إذا كنت تحب حفتر فاحذر أن تحشر معه يوم القيامة.

  4. 2 ـ (تابع) … و الحقيقة التي كان ينبغي على صاحب المقال ذكرها (لو كان حقا شخصا مهنيا) هي أن هذه الجهات الثلاثبما فيها الإخوان كلها تتقاتل و يذبح بعضها بعضا لأجل بسط السيطرة على ليبيا و خيراتها .. مع الإشارة إلى أن حفتر و الإخوان في ليبيا كلهم ينادون بالدولة المدنية الديموقراطية (أي العلمانية حتى لو غلفها الإخوان ببعض الماكياج والمظاهر ، فالإخوان قد حسموا أمرهم منذ زمن في شكل الحكم الذي ينشدونه : الحكم العلماني ، أردوغان و الغنوشي مثال واضح) .. و حاليا هناك معركة خارجية أيضا بين حفتر و إخوان ليبيا يتنافسون فيها لكسب رضا أمريكا ويبذلون وسعهم لإقناع أمريكا بأن كل طرف هو الأصلح لحكم ليبيا والأقدر على رعاية مصالح أمريكا في هذا البلد الغني.

  5. إلى متابع
    تتهم الإخوان وتدعى انهم علمانيون وأقول لك وماذا فعل المدخليون هل أقاموا دولة تطبق شرع الله وتدافع عن المستضعفين السنة الذين تتمم ابادتهم واحراقهم من طرف الروافض في سوريا وغيرها ماذا قدمتم للإسلام غير فلان وعلان من الفرقة الضالة ونشر فتاوى تبيح سفك دماء المسلمين كما فعلتم في مصر الم تسمعوا قول الرسول صلى الله عليه وسلم إذا التقى المسلمين بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار أليس الإخوان المسلمين مسلمون

  6. 1 ـ إلى الأخ البخاري .. ليس معنى انتقادي لما جاء في مقالة السبيل أني أدافع عن المداخلة أو أنني منهم .. لا أبدا فأنا لا أرتضي منهجهم الذي ينبني على تقديس الحكام مهما أجرموا ولا يعرف إلا الهجوم و الطعن والتبديع من دون وجه حق في كل من خالف منهجهم من المسلمين … و في نفس الوقت فأني أبرا من منهج الإخوان الضال المنحرف و ما فيه من ضلالات و انحرافات عقدية خطيرة ..يكفي ما أحدثوه من تمييع للدين تكفي فتاوى شيوخهم الموالية للغزاة الصليبيين في حربهم على مسلمي أفغانستان (فتوى قتال الطالبان) يكفي أن كبيرهم القرضاوي يقول (بأنهم يقاتلون في سبيل الديموقراطية) ! ، و هذا حقا ما عايناه و عايشناه ففي كل مكان تواجدوا إلا وتجد قادتهم أول الداعين والممارسين للعلمانية لألا ترى أنهم حيثما تواجدوا إلا و استبدلوا أحكام شرع ربنا بقوانيين البشر الوضعية (الديموقراطية) ..

  7. 2 ـ إلى الأخ البخاري (تابع) …
    أما بمناسبة حديثك عن الرافضة وسفك الدماء، فالأوْلى أن توجه نصيحتك للإخوان قبل غيرهم لأنه يبدو أنك تتغافل عن كثير من الأمور … فهذا فرع الإخوان في العراق مثلا (الحزب الإسلامي) قام مؤخرا بتأسيس (صحوات البوعيسى) التي انضمت إلى الحشد الرافضي لقتال أهل السنة في الفلوجة فماذا تسمي هذا الأمر ؟ ألا يدخل هذا في قوله تعالى (ومن يتولهم منكم فإنه منهم) ، اليس هذا هو تولي النصارى والمشركين ؟!! و للإشارة فإخوان العراق هؤلاء أنفسهم كانوا قد شاركوا أيضا في إنشاء الصحوات في 2007 لإنقاذ المحتل الأمريكي من الهزيمة ! .. و يا للعجب عندما دخل المحتل الأمريكي للعراق في 2003 و أنشأ حكومة احتلال فقد تكونت هذه الحكومة العميلة من الروافض ولم يشارك فيها من أهل السنة إلا “الحزب الإسلامي” الإخوان .. سبحان الله
    ولو جئت لأعد لك طوام و خيانات الإخوان لما اتسع المقام

  8. إلى متابع
    يبدو أنك تكفيري حين قلت أنك تبرأ إلى الله من منهجهم الضال والمنحرف فلا يقول بهذا حول المسلمين السنة إلا حقود أو تكفيري داعشي متطرف وبالمناسبة فأنا مسلم عادي لاعلاق لي بالإخوان أو السلفيين

  9. إلى متابع
    الإخوان المسلمين لايقاتلون أهل السنة في العراق كما تدعي وإنما يقاتلون الدواعش الذين أعطوا صورة مشوهة للمسلمين
    فلو أتى هذا التنظيم الارهابي إلى بلادنا المغرب فسيتصدى له كل المغاربة بإذن الله لأنه لا يمثل أهل السنة وإنما يمثل الغلو والتكفير والفوضى وعدم الاستقرار والتخلف ولهذا هو منبوذ عند المسلمين

  10. إلى البخاري
    1ـ يبدو أن توضيحي لحقيقة فرع الإخوان في العراق قد أوجعك فهربت إلى السب، في الأول رميتي بأني مدخلي ثم الآن بأني تكفيري فلا أدري بعد ذلك ما الذي سترميني به ههههه ، لكن لا بأس فقد اعتدنا مثل هذا من أتباع المنهج الإخواني، كل من يخالفهم أو يتكلم في ضلالهم وطوام قادتهم إلا ويجعلون منه عدوا للإسلام والمسلمين
    أولا هذه فائدة مرتبطة باتهامك لي بالتكفير .. “التبرؤ من منهج جماعة” لا يستلزم “التبرؤ من هذه الجماعة” ولا يعني أبدا تكفير أفراد هذه الجماعة ، فالتبرؤ من شخص أو جماعة هو الذي يكون ويأتي بعد ظهور كفر هذا الشخص كما في قوله تعالى عن سيدنا إبراهيم – عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام – بعدما ظهر له كفر أبيه آزر : (.. فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه) .. وإلا فالتبرؤ من منهج جماعة يعني ببساطة التبرؤ مما لدى هذه الجماعة من ضلالات وانحرافات ، وإذا أعدتَ قراءة ردي فستجدني قد تبرأت من منهج الإخوان الضال المنحرف

  11. …..
    2ـ إذن تبرؤي من منهج وانحرافات جماعتكم شيء عادي بالنسبة لكل مسلم محب لدينه ، لأنه شئت أم أبيت فتلك هي حقيقة جماعتكم الإخوانية التي استبدلت أحكام شرع الله بقوانين الديموقراطية الوضعية والتي جعلت في برلماناتها حكم البشر فوق حكم الله ، لم يعد غريبا أن ترى قادة و نواب الإخوان في المجالس التشريعية في عدة بلدان يشاركون بل ويبادرون إلى تشريع قوانين وضعية مخالفة لأحكام القرآن والسنة وإذا أردت أمثلة أعطيتك بعضها .. وهذا بدون شك زيغ وضلال وانحراف عن دين الله و وجبت البراءة منه …

  12. 3ـ أما ما ذكرتُه عن فرعكم الإخواني في العراق فكل متابع لأوضاع العراق (من غير المتحزبين لجماعتكم) يقر بأن فرع الإخوان في العراق قد وقع في الخيانة والعمالة للكفرة الأمريكيين وللروافض المشركين ؛ إخوان العراق بدل أن يقاتلوا المحتل الأمريكي كانوا هم الوحيدين من السنة الذين شاركوا -من أول وهلة- في حكومة الاحتلال الأمريكية. وبعد أن ألحق المجاهدون في العراق هزيمة نكراء بالمحتل الأمريكي حتى وصل الأمر إلى عجز الأمريكان عن الدخول إلى المناطق السنية في سنة 2005 فماذا فعل عندها خونة العراق؟! سارع الخونة المجرمون من إخوان العراق إلى المشاركة في تشكيل ما عرف بالصحوات لمقاتلة المجاهدين في عقر المحافظات السنية ولتحويل القتال من قتال بين السنة من جهة والكفرة الأمريكان والروافض من جهة أخرى إلى قتال بين السنة أنفسهم وبذلك أنقذوا المحتل الأمريكي من هزيمة محققة ..

  13. ….
    4ـ و على كل حال فهذا الدور الإخواني الخبيث في العراق قد انفضح ولم يعد هناك مجال لإنكاره .. فقد أقر به عامة المسلمين في المشرق وصار شيئا معلوما بل حتى بعض دعاة الإخوان كالشيخ عبد الكريم زيدان (عراقي) رحمه الله كان قد أقر بجرائم فرع الإخوان في العراق “الحزب الإسلامي” و تبرأ من أفعالهم و قال عن فرع الإخوان في العراق بأنه تحول إلى أداة في يد الحرس الثوري المجوسي الإيراني واعتبر ما فعله إخوان العراق من تشكيل للصحوات بمثابة تولي للكفار على المسلمين .. بل وأرسل هذا الشيخ إلى المرشد العام في مصر “مهدي عاكف” رسالة بضرورة طرد الحزب الإسلامي من التنظيم الدولي للإخوان لكن دون جدوى ..


  14. 5ـ أما ما ذكرتَه من أن “إخوان العراق يقاتلون الدواعش وليس أهل السنة” و تريد أن تجعل من ذلك تبريرا لجريمة إخوان العراق فهو يدل على العقلية الإخوانية النمطية التي تعتبر أن كل ما تفعله جماعة الإخوان فهو حلال طيب حتى لو كان هذا الفعل كفرا أو عمالة والعياذ بالله …
    هل دعوى قتال الدواعش يُحل لهم أن يجعلوا أنفسهم تحت راية الرافضة الأنجاس وتحت راية الكفرة الأمريكان ؟! ألا يعلم إخوان العراق أن المشركين الرافضة عندما يهجمون على مدن وقرى السنة فإنهم لا يفرقون بين داعش وغير داعش ! ، يعرفون ذلك بكل تأكيد …. ألا يعلم إخوان العراق أن عقيدة الرافضة تنص على أن كل سني هو عندهم ناصبي كافر يجب قتله ! ، يعلون ذلك بكل تأكيد بل حتى من يعيش في المغرب و لديه أدنى أتباع صار يعلم عقيدة الروافض المشركين و حقدهم الأسود المجوسي على أهل السنة فكيف بمن هو من أهل العراق !! ..


  15. 6ـ فكيف إذن سولت لإخوان العراق أنفسُهم أن يقاتلوا تحت هذه الراية الرافضية الصليبية الكافرة ؟!! .. والله إنها الخيانة لدماء المسلمين وأعراضهم و والله لا يقاتل في صفوف الروافض و الحشد الرافضي الكافر إلا مجرم خبيث تماما كما هو حال إخوان العراق أخزاهم الله و أذلهم و انتقم منهم عاجلا غير آجل وأخزى الله كل من يدافع عنهم من متحزبي وضلال الإخونجية … و إن أمد الله بعمرك لسنين فستشهد بعينيك كيف سينقلب مكر هذه الجماعة الخائنة في نحرها (وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)

  16. … (تتمة)
    5ـ أما ما ذكرتَه من أن “إخوان العراق يقاتلون الدواعش وليس أهل السنة” و تريد أن تجعل من ذلك تبريرا لجريمة إخوان العراق فهو يدل على العقلية الإخوانية النمطية التي تعتبر أن كل ما تفعله جماعة الإخوان فهو حلال طيب حتى لو كان هذا الفعل كفرا أو عمالة والعياذ بالله …
    هل دعوى قتال الدواعش يُحل لهم أن يجعلوا أنفسهم تحت راية الرافضة الأنجاس وتحت راية الكفرة الأمريكان ؟! ألا يعلم إخوان العراق أن المشركين الرافضة عندما يهجمون على مدن وقرى السنة فإنهم لا يفرقون بين داعش وغير داعش ! ، يعرفون ذلك بكل تأكيد …. ألا يعلم إخوان العراق أن عقيدة الرافضة تنص على أن كل سني هو عندهم ناصبي كافر يجب قتله ! ، يعلون ذلك بكل تأكيد بل حتى من يعيش في المغرب و لديه أدنى أتباع صار يعلم عقيدة الروافض المشركين و حقدهم الأسود المجوسي على أهل السنة فكيف بمن هو من أهل العراق !! ..
    … (يتبع)

  17. الشيخ الألباني محدث العصر رحمه الله يثني على الشهيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين ويصفه بالشيخ وينعت دعوته بالفضل والشرف يقول(فأقول أمام اخواني وأمام جميع المسلمين:لو لم يكن للشيخ حسن البنا رحمه الله من الفضل على الشباب المسلم سوى أنهم اخرجهم من دور الملاهي في السينمات ونحو ذالك والمقاهي وكتلهم وجمعهم على دعوة واحدة الا وهي دعوة الاسلام لو لم يكن له من الفضل إلا هذا لكفاه فضلا وشرفا هذا نقوله معتقدين لا مرائين ولا مداهنين )
    وهي موجودة على اليوتيوب

  18. ياأسفاه على أمتنا وأين وصل بها الجهل المركب؟ أسأل الأخ متابع هل قرأت كتب الإخوان؟ هل عرفت منهجهم من خلال كتبهم أم من خلال خصومهم؟ إن كان خلل فأظهره لنا موثقا بالجزء والصفحة؟ ثم إن كان في البعض منهم انحراف أو خروج هل نحكم على الجماعة كلها؟ أليسوا مسلمين يحبون النبي ويترضون على آله وأصحابه؟ هل تفرق بين الأمور العقدية والأمور التنظيمية التسييرية؟ ثم هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم تحالف مع المشركين بله اليهود لما ظهرت له مصلحة الأمة؟ هل علمت كم كان عدد الجمعيات الخيرية التي تكفل اليتامى والأرامل والمعوزين للإخوان المسلمين ؟ ثم أشاطر الرأي الأخ البخاري مالذي قدمه منهج الشيخ ربيع – أخالفه ولا أنقص من قدره واسأل الله أن يهديني وإياه إلى الطريق المستقيم_ لهذه الأمة هل بني مدارس تعلم الناس أمور دينهم؟ هل أصلح طرقهم؟ ألم يسكت عن قتال الأبرياء في مصر وإحراقهم داخل المساجد؟

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
28°
33°
الجمعة
27°
السبت
26°
أحد
26°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير