أمريكا تطلق أكبر برنامج عبر الإنترنيت لحث المغاربة على الابتعاد عن «داعش»

14 مارس 2017 22:31
المتهم في تفجير ليون بايع "داعش"

هوية بريس – متابعة

يبدو أن الإدارة الأمريكية تضع نشاطات المغاربة ضمن أجندة اهتماماتها بشكل متزايد، بعدما كشفت مصادر من الخارجية الأمريكية أنها أطلقت أكبر حملة تستهدف الشباب المغاربة لحثهم على عدم الالتحاق بتنظيم داعش عبر أشرطة فيدو معدة سلفا باللغة العربية وتحتوي مشاهد تمثيلية يتوصلون بها على حساباتهم في «الفايسبوك» وهواتفهم الذكية في أكبر حملة ضد التنظيم.

وحسب يومية المساء في عددها الصادر غدا الأربعاء فإن مصادر أمريكية كشفت أن وزارة الخارجية الأمريكية أطلقت كثيرا من الإعلانات المدفوعة عبر الملايين من الهواتف المحمولة وشاشات الكمبيوتر تستهدف حسابات ملايين المغاربة على موقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك.»

وحسب المصادر ذاتها، فإن الأشرطة التي يتم نشرها تقدم إعلانات وصورا مروعة عن الحياة داخل دولة الخلافة المزعومة التي نصبت نفسها بنفسها، وأحيانا ترافق الصور أو الرسوم كلمات للاجئين والمنشقين عن التنظيم الذين يحذرون الآخرين من السقوط في فخ دعاية التنظيم. ويستهدف البرنامج شباب المغرب بشكل خاص وتونس والسعودية في خطوة بدأت قبل حوالي خمسة أشهر، وهي الآن تخضع للتقييم من طرف الإدارة الأمريكية الجديدة التي تعهدت بتسريع محاربة داعش.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
17°
الجمعة
14°
السبت
15°
أحد
17°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)