أم التلميذة التي قيل أنها حصلت على أعلى معدل في الباك.. “إشاعات المسمّن” أفسدت علينا فرحة النجاح

16 يوليو 2020 10:35

هوية بريس – عابد عبد المنعم

بعد ترويج إشاعات وأخبار كاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، يدعي أصحابها بأن التلميذة “خديجة” ابنة حي القرية بمدينة سلا حصلت على أعلى معدل في الباكلوريا، تبيع “المسمن” و”الرغايف” ووالدها يبيع النعناع، خرجت والدتها في مقطع فيديو لتكشف الحقيقة للرأي العام.

وقالت أم التلميذة المتفوقة خديجة بأن كل ما تم ترويجه كذب وافتراء أفسد على الأسرة فرحة النجاح.

وكشفت الأم المكافحة أنها امرأة مطلقة تعيل “خديجة” وباقي أبنائها الآخرين، وتتعب من أجل تربيتهم وتوفير جو ملائم لتمدرسهم.

المثير في تصريح المرأة المنتقبة، أن خديجة لم تخذلها يوما، وأنها كانت متفوقة طول مسارها الدراسي، وتنحت في الصخر من أجل تحقيق التفوّق، ورغم ضعف الإمكانيات والهشاشة، استطاعت أن توقد شمعة في الظلام، وتعطي درسا بليغا لمن أتيحت كل ظروف التفوق ولم يحققه.

وبتأثر كبير؛ طالبت أم خديجة من تنمَّر على ابنتها أن يتقي الله تعالى، ويستحضر بأن الكلمة الطيبة صدقة.

وتعليقا على ما خلفته الإشاعات التي تمَّ ترويجها بالفيسبوك على الأسرة، قالت أم خديجة بأن ذلك أثر كثيرا على خديجة وجعلها منزوية على نفسها.

كما أكدت الأم أنها تعتزم تقديم شكاية لدى النيابة العامة ضد مجهول، وحذرت المتابعين من مشاركة أي خبر يصلهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

آخر اﻷخبار
7 تعليقات
  1. salam alikom
    j arrive pas a comprendre ces gens
    Mêlons-nous de ce qui nous regarde ! …
    D’après Abû Hurayrah رضى الله عنه il dit : «Le Messager d’Allâh صلى الله عليه وسلم a dit:

    «مِنْ حُسْنِ إِسْلَامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لَا يَعْنِيهِ»

    «Fais partie du bel Islâm d’une personne que de délaisser ce qui ne la regarde pas.» [1]

    7
    1
  2. وما هو العيب ان كانت حقا تبيع المسمن والبغرير والله اني لافحر بها أشد الفخر ,اليس افضل من الحرام,لاحول ولا قوة الا بالله,بل السفلة الانذال هم من ينتقصون من مثل هؤلاء الاصفياء الذين يبحثون عن لقمة حلال/

    16
  3. الأم أكدت أن ابنتها متفوقة لكنها ليست هي صاحبة أعلى معدل هذه السنة، وأنها كانت متيقنة بأن ابنتها لن تحصل على تلك النقطة بحكم أن نقطتها في المراقبة المستمرة هي 15/20
    فلذلك تثبتوا من الكلام قبل نشره فالأم نفت شائعة أن ابنتها هي الأولى وطنيا، والأمر الثاني أن ابنتها كانت تبيع المسمن.
    والله المستعان.

    6
    3
  4. هدا الخبر ولو كان صحيحا فهو شرف ومدح لا مذمة
    فهناك من يعيشون في غني ورفاه لم يستطيعوا أن يحققوا ربع ما أنجزته هده البنت المتفوقة فلا تحزني والف مبروك

    9
    1
  5. اختي الكريمة السلام عليكم
    متى كان بيع المسمن مهانة بل هو شرف عظيم لممتهنه تعففا عن استجداء الناس اعطوه ام لم يعطوه فلا عليك ايتها الاخت الكريمة وابعدي عنك كل الوساول فبيع المسمن والنعناع اشرف من اغلبية المهن التي لا يتقي اصحابها ربهم في معاملاتهم فافتخري يا اخت بها اللقب باءعة المسمّن

  6. ألف مبروك يا ابنتي على التفوق..ولا تلتفتي لمن يريد ان يسرق منك فرحتك .. ألف مبروك عليك..وحفظك الله..

  7. بارك الله في أمنا المكافحة و في أبناءها.
    لكن ربما كان ناشر الخبر لا يقصد الإساءة رغم أنه كان عليه أن يتثبت….
    ربما أنه فرح بذلك كما نحن عندما سمعنا الخبر فقد سرنا ذلك كثيرا
    أن ترى التفوق يخرج من رحم المعاناة و الكفاح
    أن ترى قدوة سواء الأم أو البنت فهذا يشجع فئة عريضة من هذا الشعب و يحفزه على العمل و الاجتهاد.
    و أظن أن أختنا حفظها الله قد أساءت الظن…
    والله أعلم.

    3
    1

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الجمعة
26°
السبت
26°
أحد
26°
الإثنين

كاريكاتير