إغلاق ثاني أكبر مدينة في أستراليا لمنع تفشي “كورونا”

16 يوليو 2021 09:20

هوية بريس – متابعات

ساد الهدوء شوارع ملبورن اليوم الجمعة مع فرض تدابير إغلاق للمرة الخامسة، فيما تبذل السلطات جهودا حثيثة لاحتواء تفشي متحور “دلتا” من فيروس كورونا في أكبر مدينتين في أستراليا.

وباتت أوامر الحجر تطال الآن أكثر من 12 مليون أسترالي مع بدء تطبيقها على أهالي ملبورن لينضموا بذلك إلى سكان سيدني الذين يخضعون منذ أسابيع لإجراءات مماثلة.

ويسمح للسكان بمغادرة منازلهم لأسباب محدودة منها ممارسة الرياضة وشراء لوازم ضرورية، لكن العديد يأملون في أن تكون فترة الإغلاق قصيرة.

وتبذل السلطات في أنحاء البلاد جهودا حثيثة لرصد وتتبع ومنع انتشار الإصابات بين أعداد كبيرة من الأشخاص غير الملقحين.

وسجلت ملبورن الجمعة ست حالات إصابة بالفيروس، جميعها مرتبطة ببؤر معروفة.

وفي سيدني، بؤرة تفشي الإصابات الجديدة، تظهر الأرقام الرسمية أن الفيروس ما زال ينتشر في المجتمعات في وقت وصلت أعداد الإصابات اليومية إلى حوالى 100 إصابة.

وقال وزير الصحة في ولاية نيو ساوث ويلز براد هازارد “إنها متحورة خطيرة، وهي موجودة وتهددنا جميعا، علينا توخي الحذر”.

ويتوقع أن يستمر الإغلاق في سيدني لأسبوعين على الأقل، بعد أن تخطى عدد الإصابات عتبة الألف في شهر واحد.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
الخميس
17°
الجمعة
17°
السبت
18°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M