“ائتلاف مكافحة المخدرات” يهاجم مؤتمر “العماري” ويحذر من الانزلاق الخطير نحو شرعنة المخدرات

22 مارس 2016 17:56

هوية بريس – متابعة

تزامنا مع انعقاد مؤتمر حول الكيف والمخدرات نظم نهاية الأسبوع الماضي من قبل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، انتقد الائتلاف الوطني لمكافحة المخدرات ما وصفه ب “الأصوات المستهجنة” التي ارتفعت للمطالبة بتشريع المخدرات بدء بالكيف، والتي توجت ب “نداء طنجة” الموجه لدورة الأمم المتحدة المعنية بسياسة المخدرات المرتقب انعقادها أبريل المقبل في نيويورك، معتبرا أن انعقاد هذا المؤتمر “انزلاق خطير نحو شرعنة المخدرات”، ومؤكدا أن مطالبه بوقف معاقبة متعاطي المخدرات و مزارعي الكيف “محاولة للتطبيع مع مظاهر الفساد”.

واستنكر الإئتلاف، في بلاغ شديد اللهجة أصدره السبت، ما وصفه بالمخطط الاستفزازي المخالف لما توافق عليه المغاربة في دستور 2011، والداعي لشرعنة المخدرات، خلافا لما وقع عليه المغرب من عهود ومواثيق دولية، محملا في الوقت نفسه وزارة الصحة مسؤولية الحفاظ على صحة المجتمع وتنوير الرأي العام بما ستؤول إليه الصحة في حالة إقرار شرعنة المخدرات.

كما طالب ذات البلاغ العلماء وكل مؤسسات الشأن الديني بالقيام “بواجب إنكار هذا المنكر الصريح والواضح في ديننا الحنيف كما ينص عليه الدستور وبلد إمارة المؤمنين”. واعتبر الائتلاف، حسب المصدر ذاته، أن خطوة عقد مؤتمر للمطالبة ب”شرعنة المخدرات” يتعارض مع الجهود المبذولة وطنيا ودوليا لحماية وانقاذ الشباب والقاصرين على وجه الخصوص من آفة المخدرات، على اعتبار أن كرامة الإنسان وحق السلامة للجميع وحق الطفل في الحياة خطوط حمراء غير قابلة للمس والمجازفة، مضيفا أنه في الوقت الذي ينتظر فيه الشعب المغربي بكافة مكوناته وأطيافه إجراءات على جميع المستويات لإيقاف الزحف الغير مسبوق للمخدرات على أبنائه لمالها من انعكاسات خطيرة على صحة الشباب الجسمية والعقلية، وعلى وضع الأسرة اجتماعيا و اقتصاديا، ترتفع أصوات تدعو إلى تقنين زراعة الكيف والقنب الهندي، معتبرا هذه الخطوة محاولة لإجهاض حلم المغاربة في مجتمع نظيف من المخدرات.

يذكر أن ”نداء طنجة” الصادر عن مؤتمر الكيف، أوصى بتعديل الظهير الشريف المتعلق بزجر الإدمان على المخدرات السامة ووقاية المدمنين على هذه المخدرات، وذلك من أجل نزع الطابع الجرمي عن استهلاك المخدرات، كما نص كذلك على تعديل الظهير الشريف لـ 1974 من أجل عدم تجريم الزراعة النظامية والمراقبة للقنب الهندي كجزء من سيناريو تقنين وضبط الدولة لزراعته، كما دعا المشاركون في المؤتمر إلى تعميق البحث بشأن الحلول القانونية الملائمة لوضعية مزارعي القنب الهندي المتابعين في إطار مقتضيات الظهير شريف لـ 1974 الساري المفعول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
26°
الخميس
25°
الجمعة
24°
السبت
25°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير