“الاتحاد” يجر أخـنوش إلى المساءلة في البرلمان في موضوع مشروع ملكي

30 يناير 2018 11:06
أخنوش يتغاضى عن الداخلية ويعرب عن “أمنياته” لعودة جهة “وادنون” لبوعيدة

هوية بريس – متابعة

وجه فريق حزب “الاتحاد الاشتراكي”، بمجلس “المستشارين”، سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات، عزيز أخنوش، حول موضوع “تعثر” مشروع ملكي يهم منطقة جهة واد نون.

السؤال الموجه أمس الإثنين، وجهه الفريق باسم عبد الوهاب بلفقيه، الذي استغل فيه “تناقض” تصريحاته يوم الأحد 2 يناير الجاري، بمهرجان حزبه بكلميم، وتصريحات عضو الحزب رئيس جهة كلميم وادنون، حول “تنفيذ” المشاريع الملكية في المنطقة.

وقال إنه “مستغرب” من “تصريحات القيادي الحكومي والتجمعي، في وقت أكد فيه مسؤولون في اجتماع بحضور وزير الداخلية والمسؤولين الجهويين لواد نون، أن المشاريع المتعلقة بالاتفاقيات المبرمة في إطار عقد البرنامج لتمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة لجهة كلميم واد نون، وصلت لـ 42 في المائة من التنفيذ”.

وأفاد بذلك، ان تصريحات أخنوش، خلقت “نوعا من الارتباك وسوء الفهم لدى الرأي العام”.

وتساءل أيضا حول “مآل” الاتفاقية المتعلقة بقطاع الفلاحي وتربية المواشي حسب عقد البرنامج، وكذا الاتفاقية الخاصة بقطاع الصيد البحري، حول “ما إذا تمت إحالتها على رئاسة جهة كلميم واد نون، وهل تم البدء في تنفيذها، علما أن الاتفاقية الأصلية المبرمة في إطار عقد البرنامج والموقعة بمدينة الداخلة أمام الملك، لم تحال على أعضاء مجلس الجهة إلى اليوم”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
23°
الخميس
26°
الجمعة
27°
السبت
25°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير