التليدي: “لعنة الله على التضامن الحكومي”.. بسبب عدم رد أي وزير بيجيدي على تصريحات بنعبد القادر المسيئة للعربية

26 أغسطس 2019 15:47
التليدي: "لعنة الله على التضامن الحكومي".. بسبب عدم رد أي وزير بيجيدي على تصريحات بنعبد القادر المسيئة للعربية

هوية بريس – عبد الله المصمودي

قال الكاتب والمحلل السياسي بلال التليدي “لعنة الله على التضامن الحكومي ان كان يسمح بالذل وذبح لغة الأمة من الوريد إلى الوريد”، وذلك تعليقا على عدم قيام أي وزير من الحكومة وخصوصا من حزب العدالة والتنمية بالرد على الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر، الذي هاجم اللغة العربية ووصفها باللغة الميتة، وأنها ليست لغة علم.

وتحت عنوان “تدوينة: اللعنة”، كتب بلال التليدي في حسابه على فيسبوك: “كنت انتظر من وزير واحد له غيرة وطنية ان يرد على ما نسب للسيد بنعبد القادر من ان اللغة العربية ميتة ويذكر بالمقتضيات الدستورية، وان أمة أجمعت في سياق جد ملتهب ان تنص دستوريا على ان اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد لا يمكن أن يأتي اليوم وزير أدخل الى الحكومة من النافذة ليلمز اجماع الأمة….والمؤسف ان الجميع يعلم سياق تصريحه ومناسبته ولا يحرك ساكنا.. لعنة الله على التضامن الحكومي ان كانت تسمح بالذل وذبح لغة الأمة من الوريد الى الوريد.. الدفاع عن اللغة قبل الخوف على المواقع”.

يذكر أن الوزير الاتحادي، صرح خلال لقاء حضره بتطوان أمس الأحد حول “الإدماج الاجتماعي للشباب”: “بأن اللغة العربية لغة ميتة لم يتم تحديثها منذ 14 قرنا، ولا يمكننا اليوم استعمالها في تدريس المواد العلمية”.

اقرأ أيضا: بنعبد القادر: العربية ميتة وليست لغة علم.. والقباج يرد: يؤسفني أن يكون وزير في الحكومة بهذا القدر من الجهل والاستلاب

وتحت عنوان “تدوينة شرف اللغة العربية”، كتب التليدي: “من عجز عن المقاومة، واضطر لتمرير فرنسة التعليم، والقيام بما لم تستطع حكومات أخرى سابقة بتمريره لوطنيتها او تخوفها على رصيد مصداقيتها، يجدر به الا يزيد الطين بلة، ويساير عيوش وغيره، في مزاعمهم بفشل التعريب وقصور اللغة العربية وعجزها… الاستعمار والنخب الفرنكفونية الضاغطة انتصرت في هذه المعركة بسبب انهيار المقاومة لدى نخبة من السياسيين.. ما عداه هو تبرير في تبرير، ومزيد من إحراق المصداقية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
27°
الخميس
25°
الجمعة
25°
السبت
24°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M