الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب تهاجم رئيس الحكومة وبنكيران والجماعة لزيارتهم الدكتور أحمد الريسوني

04 ديسمبر 2018 17:18
الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب تهاجم رئيس الحكومة وبنكيران والجماعة لزيارتهم الدكتور أحمد الريسوني

هوية بريس – عبد الله المصمودي

في الوقت الذي سجل فيه الكثير من المغاربة افتخارهم وغبطتهم بترؤس الدكتور أحمد الريسوني لأكبر هيئة علمائية في العالم الإسلامي، الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ خرجت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب بالمغرب المثيرة للجدل، لتهاجم الاتحاد ورئيسه الجديد بطريقة غير مباشرة.

فقد انتقدت الجبهة في بلاغ لها “خطوة إقدام سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة الحالي، وقبله عبد الإله بنكيران، إلى جانب جماعة العدل والإحسان، على القيام بزيارة للفقيه أحمد الريسوني بعد أن اُنتخب رئيسا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”.

والغريب أنه بالرغم من أن المغرب وكل الدول الإسلامية لم يقلدوا قرار رباعي مقاطعة قطر في رمي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالإرهاب، واعتباره منظمة إرهابية، فإن هذه الجبهة التي تثير النعرات والطائفية وتتسم الكثير من بياناتها بالعداء والإقصاء، طفت للسطح وبطريقة ملتوية وغير مباشرة، لترمي الدكتور أحمد الريسوني واتحاد العلماء بالإرهاب والتشدد، في حين أن الاتحاد معروف بالاعتدال بل هناك من يصفه بالتميع والرقة في المواقف الشرعية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏‏

يذكر أن بلاغ  الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب طالب أيضا وزارة الداخلية والنيابة العامة بالتحرك لوضع حد لما وصفته بـ”عصابة من الإرهابيين” في زاكورة، تصدر قرارات باسم الأعيان، “حيث تمنع الموسيقى والتقاليد العرسية وتفرض عقوبات على مخالفي أوامرها”.

كما وصف البلاغ سيد قطب رحمه الله بـ”شخصية إرهابية متطرفة نظّرت للإرهاب والتطرف والحقد والكراهية”، إثر ما قالوا “قرار لمجلس طنجة بتسمية شارع باسم سيد قطب”، داعيا وزارة الداخلية ممثلة في عامل المدينة إلى “سلوك مسطرة عزل عمدة طنجة وكل من أشاد بالإرهاب جراء هذا التمجيد لهذا المتطرف وتسمية شارع باسمه”.

هكذا، ففي الوقت الذي من المفروض أن تكون هذه الجبهة ضد أي خطاب إقصائي وتحريضي يفضي إلى سلوكيات متطرفة كالإرهاب، ها هي تنتهج أسلوب التحريض ضد الخصوم الإيديولوجيين، وتفضح نفسها بأنها لا تمثل المغاربة بقدر ما تمثل فصيلا يحن إلى منجل ومطرقة لينين وستالين، لقطف رؤوس كل مخالفيها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف