الدرك يعتقل المقرئ الحديدي والأخير يؤكد أن توزيع المساعدات بسيدي بولعلام تم بطريقة قانونية (فيديو)



عدد القراءات 14663

عابد عبد المنعم – هوية بريس

عقب الفاجعة التي شهدها إقليم الصويرة اليوم والتي خلفت مقتل أكثر من 15 ضحية أغلبهم نساء، أقدمت عناصر الدرك الملكي على اعتقال المقرئ المعروف عبد الكبير الحديدي باعتباره المسؤول عن عملية توزيع المواد الغذائية بمنطقة جماعة سيدي بولعلام بدائرة تفتاشت.

وفي تصريح إعلامي قال عبد الكبير الحديدي، صاحب مبادرة توزيع المواد الغذائية بالسوق الأسبوعي سيدي بوعلام إن عملية توزيع المواد الغذائية على المواطنين في جماعة سيدي بولعلام، التابعة لإقليم الصويرة، تمت بطريقة قانونية.

رئيس جمعية أغيسي لتحفيظ القرآن الكريم وإمام مسجد السبيل بحي كاليفورنيا بالدار البيضاء أكد لمنبر “اليوم 24” أن توزيع المساعدات، هذا الصباح، تم في إطار جمعية أسسها بالمنطقة، بشكل قانوني ومرخص له.

تجدر الإشارة إلى أن عملية توزيع المساعدات بهذه المنطقة هي الخامسة من نوعها وقد شهدت حملة سابقة ازدحاما مشابها إلا أنه لم يخلف ضحايا.

وبالنظر إلى تميز المبادرة التي يشرف عليها المقرئ الحديدي، صاحب الصوت الشجي، وأنشطة الجمعية التي يترأسها، فقد سبق لقناة “السادسة” أن غطت نشاط جمعية أغيسي لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة وأعدت تقريرا حول هذا الموضوع.

4 تعليقات

  1. التنظيم والإنضباط وطاعة الأميرهي من صميم الإسلام ولنا في غزوة أحد خيرموعظة للمتقين،حيث تؤوّلت أوامر نبوية تنظيمية صارمة فكانت الفاجعة في الصحب الكرام رضوان الله عليهم أجمعين،واتباع أوامر الأمير من هدي الإسلام وأركان السلامة لأن من ليس لهم أمير فالشيطان أميرهم وهذا خطأ خطير كبير وهذا المحسن المثالي العالي لم يقصد إلاخيرا فلا يجب أن يُفزع أو يزعج بأي حال من الأحوال ومن المضحك المغرق في الضحك اعتقاله أو متابعته.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق