الدكتور محمد الفايد يدخل على خط وفاة نوال السعداوي (تدوينة)

23 مارس 2021 16:23

هوية بريس-أحمد السالمي

بعد وفاة الكاتبة المصرية، نوال السعداوي، يوم الأحد المنصرم، عن عمر ناهز 90 عاما، بسبب صراع طويل مع المرض، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليق حول الحدث.

السعداوي التي ولدت في 27 أكتوبر عام 1931، أحدثت وفاتها في عدد من الدول العربية، ردود أفعال بين العلمانيين الذي يتباكون على فقدان مدافعة شرسة عن الطرح العلماني، وبين محافظين من الذين كانوا على دراية بفكر الهالكة وحجم العداء الذي كانت تكنه لكل ما هو ديني.

ومن الوجوه المشهورة التي دخلت على خط وفاة السعداوي، الدكتور محمد الفايد، الذي نشر تدوينة على حسابه الرسمي على الفايسبوك قال فيها: “وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد كانت تحيد من الموت ولا تعترف بها فماتت (نوال)، هذه التدوينة التي لم ترق كما كان متوقعا لعدد من عشاق ومقدسي نوال.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. كل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإحرام
    لا تشمت في أحد و حسابها بينها و بين ربها هو أرحم الراحمين و الجبار ذو القوة المتين.
    نسأل الله أن يتجاوز عنا جميعا و شهادة لله كانت هذه المرأة بعيدة كل البعد عن الإسلام بل حاربته بكل الطرق و تمردت على كل الأعراف و التقاليد..

    نسأل الله أن يختم لنا بالصالحات

    3
    1

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
6°
19°
الثلاثاء
19°
الأربعاء
19°
الخميس
20°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة