الريسوني يتوقع عودة ابن كيران لقيادة الحزب وضعف الحركة مع استمرار الشيخي

11 يونيو 2018 13:33
الريسوني يتوقع عودة ابن كيران لقيادة الحزب وضعف الحركة مع استمرار الشيخي

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

قال الدكتور أحمد الريسوني إنه يتوقع أن يعود عبد الإله بنكيران لرئاسة الحزب في المؤتمر المقبل، قبل الانتخابات القادمة، ونفى أن يترأس الحركة، لأنه اختار مسارا آخر.

ولم يستبعد الريسوني في حلقة جديدة من الحوار الذي تجريه الزميلة هاجر الريسوني، مع الدكتور أحمد الريسوني، والذي نشرته يومية أخبار اليوم، أن يترأس المهندس، عبد الرحيم الشيخي، حركة التوحيد والاصلاح لولاية ثانية، وأضاف الريسوني أنه ربما خفت صوت الحركة بقيادة الشيخي، بصورة أكبر.

وقال الريسوني أن الحركة خرج من رحمها جميع قيادات الحزب، وأنها الآن انسحبت من المواضيع التي تثير اللغط، بعد أن أنشأت عددا من المؤسسات الموازية التي تقوم بأعمال عديدة، في حين تفرغت هي للدعوة والتربية.

وذكر الريسوني أن أولويات الحركة الآن هي الإصلاح الاجتماعي والثقافي والخلقي، تحت شعار “الدعوة التربية والتكوين”، وهذا مايظهرها بصورة تبدو فيها كأنها خبت وخفت صوتها، وهذا عائد لسياستها ووظائفها.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك