الريسوني يكتب: حماد القباج وسُعار التكفيريين الجدد

30 أغسطس 2016 23:10
د. أحمد الريسوني: منع القباج من الترشح.. هل تم تعليق العمل بالدستور والقانون؟

 هوية بريس – د. أحمد الريسوني
ما إن أُعلن عن قرار ترشيح الأستاذ حماد القباج لانتخابات 7 أكتوبر المقبل، حتى قامت الكتائب المعلومة بحملة منسقة من الصراخ والعويل والكذب والتهويل، ضد هذا الترشيح وهذا المرشح.
– يصفون الأستاذ القباج بالتكفيري والمتطرف، ولم يقدموا لنا جملة واحدة من كلامه تكفر شخصا أو هيئة، أو تثبت تطرفه الذي يقصدونه. أما إذا كانوا يقصدون بالتطرف وسطيةَ الإسلام المجسدة في منطوق القرآن والسنة، وفي فهم العلماء الراسخين المعتبرين، فلا شك أن الشعب المغربي كله سيصبح متطرفا، وهو ما يصفونه به مرارا.
– ويتهمونه بأنه سلفي، وقبل حوالي سنة عقد المجلس العلمي الأعلى بالمغرب مؤتمرا وطنيا، ليثبت فيه أن المغرب كله سلفي منذ قرون وقرون. وأن أئمته الدينيين وزعماءة السياسيين ومجاهديه الاستقلاليين، كلهم كانوا على السلفية الوطنية، وكانوا هم أنفسهم ثمرة من ثمراتها الطيبة. وقد ألف أخونا الأستاذ حماد القباج كتابا شيقا عن أحد الرموز النموذجيين للسلفية الوطنية المغربية، واسم الكتاب: (حياة شيخ الإسلام محمد بن العربي العلوي: العالم المفكر والمصلح المناضل). ومعلوم أن هذا العلامة المجاهد قد ختم حياته مناضلا في صفوف حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية…
– ومنذ شهور، وإلى أيامنا هذه، تتوالى الأخبار عن تسابق الأحزاب لترشيح عدد من السلفيين المفرج عنهم في لوائحها، رغم التهم الخطيرة التي حوكم بها هؤلاء السلفيون. ولم تقم القيامة، ولا قام صرخ ولا عويل.
– وسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي أن رشح بمدينة طنجة العلامة المحدث الأصولي الشيخ عبد العزيز بن الصديق رحمه الله. وسبق لحزب آخر أن رشح ابن أخيه الفقيه الشيخ عبد الباري الزمزمي بن الصديق رحمه الله بمدينة الدار البيضاء…
فلماذا جُنَّ جنون القوم ضد ترشيح الأستاذ القباج بالذات..؟! هل لأنه الأكثر اعتدالا واتزانا وعقلانية؟ أم لأن الذي رشحه هو حزب العدالة والتنمية، وليس حزبا آخر؟

آخر اﻷخبار
7 تعليقات
  1. ربما لأن من رشحه هو حزب العدالة و التنمية…
    لكن هناك أمر آخر ينبغي استحضاره هنا، وهو:
    جرأة هؤلاء المنافقين على الدين وأهله في زماننا زادت عن حَدِّهَا .. ولا أحد من كبراء الدولة ممن له سلطة حقيقية يلجم القوم عن غيهم وطغيانهم… بل ـ للأسف ـ وجدنا أصحاب القرار في البلد هم من يدفع هذه الكلاب الضالة إلى النباح بشدة في كل اتجاه يوجد فيه رائحة متدين!

  2. ان هذا الشيخ القباج يعتبر من العلماء الذين لهم أدب مع مخالفيهم فهو حفظه الله يعتمد على الحجة في إقناع مخالفيه دون تجريح او اتهام بالتبديع أو التفسيق أو الضلالة كما يفعل بعض الجهلة ولقد أوتي من البيان والدقة في المعلومة وبلاغة في الخطاب وهذه ميزته زاده الله علما وإخلاصا ووفقه لما يحبه ويرضاه

  3. الشيخ حماد القباج نسأل الله أن يوفقه لخدمة الإسلام و تقليل العفن الناتج عن أحزاب المغرب العلمانية الحاقدة، و لكن نرجو أن يحذر كل الحذر من تنازلات لا تتوافق مع منهجنا الإسلامي خصوصا و أنه من شيوخ المغرب.
    نطلب من فضيلة الشيخ بل و نطالبه بالضغط في اتجاه فك القبضة الحديدية العلمانية عن خطبائنا و دعاتنا الذين لم يعودوا يستطيعون الدعوة إلى الله و الكلام بما فيه خير للبلاد و العباد، و إلا ضيق عليهم في رزقهم و رزق أولادهم، ثم يتحرج البعض من القول بأن البلاد تطبق فيها العلمانية في أقبح صورها و يتم، بسبب احتكار الدين بالقوة، تنويم الأمة و صرفها عن المخطط الخبيث.
    فشخص مثلكم، و هو داخل في خضم هذا البحر، ترنو الأفئدة إلى ما سيقوله و يقوم به في هذا المجال و غيره.

  4. وانا رأيي الشخصي هو أن شيخنا الفاضل من الأفضل له أن يبتعد عن المشاركة السياسية فإنها لا فائدة ترجى منها، وخصوصا انك رجل علم ودعوة وانك مستهدف من طرف العلمانيين والملحدين، وبالتالي بعد مشاركتك فإنك ستكون عنوانا لاقلامهم والسنتهم
    من إشاعات وأكاذبيب وأباطيل فالأفضل لك يااخي هو دعوة الشباب إلى الالتزام بالإسلام، فلان يهدي الله بك رجلا أو امرأة خير لك من حمر النعم كما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك حتى ينشر العلم الوسطي والاعتدال بين شبابنا وتزول البدعة ولكي لا يكونوا ضحية في يد التطرف والغلو والارهاب و وأهل البدع. ولتعلم أن اجرة البرلماني لا بركة فيها لانها مال الأمة تصرف في غير محلها وبإسراف وان فيها شبهة

    1. ليس هناك شرف للمؤمن بقدر رعايته لأمر المسلمين وتدبير شؤونهم .. ولا يضيره في ذلك ألسنة وأقلام العلمنيين والملحدين بل الأمة أحوج ما تكون لكي يعتلي أمثال الشيخ القبا وغيره من المشايخ الربانيين سدة السياسة وتدبير أمور الأمة .. لأنهم إن إبتعدوا عن السياسة سيتركون الملحدين والعلمانيين يمارسونها ويبدلون دين الله بإسم الديموقراطية و البرلمان ووووو بل على جميع القوى الأسلامية الغيورة على دين الله و سنة نبيه عليه أزكى الصلاة والتسليم الأنخراط في العمل السياسي بقوة لقطع الطريق على الملحدين والعلمانيي المتصهينين.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
21°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
21°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير