السعداوي تدعو للتحرر من أحكام الإسلام والتمرد على الرجال في طنجة.. وهذه بعض الردود عليها



عدد القراءات 7072

النسوانيات من المطالبة بالحقوق إلى الوثنية (السعداوي نموذجا)

هوية بريس – عبد الله المصمودي

يصر القائمون على مهرجان “ثويزا” دائما أن يستقبلوا أكثر العلمانيين تطرفا في العالم العربي والإسلامي، وهو ما يحدث ضجة وردود فعل قوية من طرف المغاربة ضد الضلالات والجرأة الزائدة وقلة الأدب والحياء التي يتمتع بها ضيوفه من المحاضرين.

وهذه الدورة (13) أيضا أصر القائمون عليه أن يجعلوا من سفيرة إبليس في الوطن العربي المصرية نوال السعداوي أن تكون ضيفة الشرف، وقد قاءت ضلالاتها وجرأتها وتمردها وتسيبها أمس في أجوبتها على أسئلة “فضولية نيشان” سناء العاجي بالإضافة إلى صحافية أخرى، وأسئلة بعض الجمهور.

وهذه بعض ردود على كلامها:

كتب الصحافي إبراهيم.ب: “المتيشطنة المصرية نوال السعداوي (صاحبة الضلالات الكثيرة) تدعو نساء المغرب في مهرجان #ثويزا إلى “التمسخيط”، والأمر يتجاوز في خطابها الحديث عن كرامة المرأة بل تبحث عن تمردها وعن إحداث الصراع بين الجنسين لا التوافق والعشرة بالمعروف، حتى أنها قالت وهي تضحك وجمهورها الحاضر يبادلها الضحات الصفراء، قالت مفتخرة: “أنا تزوجت ثلاث مرات، وطلقت منهم”.. وكررت كم مرة وهي تضحك بلؤم وصف الرجل بالغباء، وأنها ترفض أن يتحكم فيها الرجل الغبي!!!
هذه لم تستطع حتى النجاح في التفاهم مع ذكر، وفي الأخير تجد من يصفقن لها، غريب أمركن يا سعداويات، ويا فضولية نيشان التي كانت تستفز المتشيطنة لتخرج سمها المركز ضد الرجل..”.

وكتب الأديب ربيع السملالي: “العجوز الشمطاء #نوال_السعداوي سفيرة لإبليس اللّعين ..سمحوا لها بالدّخول إلى مدينة طنجة لتنتقد الدين وشرائع الإسلام وتحريض النّساء الجالسات أمامها كالدّمى على التّمرد والتحرّر من ربقة الزواج الذي هو عبودية وتخلّف، معزّزة قولها بتطليقها لثلاثة رجال لم يسمحوا لها بممارسة الحرية التي يمليها عليها إلهُ الهوى الكامن في قلبها المريض الذي تجاوز الثمانين سنة ..طعنت في أحكام الإرث وغيره وقالت بصريح العبارة إن سبب كل تخلف يقع لكم أيها المغاربة أيها العرب هو الإسلام فتحرّروا منه كما تحررت أوربا من الكنيسة فأبدعت وارتقت وصارت في مقدمة الأمم …تقول كل ذلك في بلد دينه الرسمي الإسلام!!..
#اللهمّ_إن_هذا_لمنكر”.

أما الأستاذ أحمد بن المصطفى فكتب: “لا تكفيهم كوارث المغرب الاخلاقية والاسرية والتربوية والاجتماعية ولا زالوا مصرين على التحريض على الفساد والانحلال والمجون وعبثية الحياة
اي قيمة مضافة لاستضافة هذا الكائن الغريب الاطوار
وكلنا عليهم الله ياخذ فيهم الحق”.

وكان عند نشر خبر حضورها كتب الأستاذ الباحث طارق الحموي: “نوال السعداوي…: الإباحية الجنسية أفضل من الزواج…
ضيفة شرف مهرجان ثويزا لهذه السنة… المريضة النفسية… نوال السعداوي..
في لقاء مع الإعلامي المصري عمرو الليثي
تصرح:
مؤسسة الدولة ومؤسسة الزواج ..
مؤسستان فاشلتان…
أي.. الأفضل أن لا تكون هناك دولة…
ولا يكون هناك زواج…
ويعيش الناس مثل البهائم…
هذه المشعوذة…
ستحل بالمغرب…في مهرجان أمازيغي
لتمارس هوايتها المفضلة…الدعوة إلى الثورة على الإسلام…
وكل ما يرتبط به..
مشعوذة..
ثائرة ضد كل الثوابت…
كل الثوابت..بلا استثناء !
تُرى…
ما موقفها من الثوابت الوطنية المغربية….؟
ما هذا..؟
ما الذي وصل إليه بنو علمان المغاربة..؟
البارحة استدعوا سيد القمني أحد كبار الزنادقة المصريين
وأحد أكبر المحاربين لله ورسوله..
ثم استدعوا يوسف زيدان أحد أكبر المغرورين المصريين …المدخنين في المحاضرات..
ثم بحثوا..
فلم يجدوا إلا هذه المشعوذة المصرية المريضة…
لجعلها ضيف شرف…
في المغرب…!
الله سلم سلم..”.

7 تعليقات

  1. كبت نوال السعداوي بانيو ديال الماء طايب في القرقارة هو يخرج ليها جن وهي تقول بِسْم الله الرحمن الرحيم..
    هو يجاوبها الجن:
    آختي خطفتيها ليا من فمي

  2. عندها مشكلة ذكوريّة فلماذا تثني على والدها من بين ذكور العالَم هل تتجلى فيه القدوة ما لا توجد في غيره …!

    مسكينة لم تجد أقصر طريق لكسب وُدِّ أختنا المرأة المسلة الا على حساب ثوابتها فهن واعيات مدركات ولله الحمد والمنة …!

  3. الحمد لله حيث لم يزل في المغرب كتُابا أكفاء مخلصين يدافعون عن الحق ويستنكرون المنكر ويتصدون لأهله. كان على وزرة الثقافة أن تمنع شياطين الإنس من الحضور والمشاركة في هذه المهرجنات والتجمعات لأن المجتمع المغربي في حاجة إلى من يدعو إلى التمسك بالقيام النبيلة والأخلاق الفاضلة وليس في حاجة لمن يدعو إلى الرذيلة والشقاق بين الزوج وزجته الذي يترتب عليه ولا شك تشتيت الأسر واحلال الفساد.

  4. دعكم من هذه الوجوه التي يبدوا عليها غضب الله سبحانه (الحمد لله على نعمة الإسلام و كفى بها نعمة)، أنا ما يحيرني هو صمت ذلك المسؤول الذي يستعرض عضلاته على خطباء الجمعة الذين قد ينبسون ببعض الكلمات “الجريئة”، و يصمت صمت الموتى حين تنتهك حرمات الله و تسب شعائره و يلمز دينه على أرض المغرب و لا نسمع له أزيزا؟؟
    أفيدوني يرحمكم الله..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق