الشرطة الماليزية: نبحث شبهة “الإرهاب” في اغتيال “البطش”

21 أبريل 2018 18:26
حماس تحمّل إسرائيل مسؤولية اغتيال الباحث "البطش"

هوية بريس – وكالات

قالت الشرطة الماليزية إنها تحقق في واقعة اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش من كافة الزوايا، بينها شبهة “الإرهاب”.

وقال روسدي إسا مساعد كبير مفوضي قطاع التحقيق الجنائي في كوالامبور، إن “الشرطة لم تحدد بعد الدوافع وراء إطلاق النار، لكنها تبحث جميع الزوايا، بينها شبهة الإرهاب”، بحسب صحيفة “نيو سترايتس تايمز” المحلية.

وأضاف أن “التحقيقات الأولية أوضحت أن الضحية لم تكن لديه أي مشكلات مالية أو أعداء معروفين”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الشرطة الماليزية اغتيال الأكاديمي الفلسطيني فادي البطش، بـ “إطلاق نحو 10 رصاصات عليه أثناء توجهه إلى أحد المساجد القريبة من منزله في العاصمة كوالالمبور، لأداء صلاة الفجر”.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية “برناما” عن مازلان لازيم قائد شرطة كوالالمبور قوله، “أطلق شخص أو اثنان كانا يستقلان دراجة نارية الرصاص على الأكاديمي الفلسطيني (35 عاما) أثناء سيره على ممر المشاة عند السادسة صباح اليوم بالتوقيت المحلي (الجمعة 22:00 ت.غ)”.

ويعيش “البطش” المختص في الهندسة الكهربائية في ماليزيا برفقة زوجته وأبنائه الثلاثة منذ 10 سنوات.

من جهتها، قالت وسائل إعلام عبرية، إن البطش “مهندس في حماس وخبير طائرات دون طيار”، في إشارة إلى وجود دور للموساد في حادثة الاغتيال، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس
26°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M