العالم الجزائري بلقاسم حبة.. أحد أكثر علماء الإلكترونيات اختراعا في التاريخ الحديث



عدد القراءات 2191

العالم الجزائري بلقاسم حبة.. أحد أكثر علماء الإلكترونيات اختراعا في التاريخ الحديث

هوبة بريس – وكالات

العالم الجزائري بلقاسم حبة Belgacem Haba، من مواليد المغير ولاية واد سوف سنة 1957 – العالم والباحث الجزائري بلقاسم حبة خريج الفيزياء جامعة هواري بومدين بالعاصمة الجزائر -ومنها سافر بمنحة إلى جامعة ستانفورد في كاليفورنيا أمريكا- حيث انطلق في مسيرته في دراسات الفيزياء التطبيقية وهندسة المواد الصلبة – ليقدم رسالة الدكتوراه بأطروحة في الطاقة الشمسية، ثم عمل كباحث لدى شركة آي بي أم IBM العالمية.

حاول الدكتور بلقاسم حبة العودة إلى الجزائر ليعمل أستاذا في جامعة بسكرة – لكنه لم يمكث بها أكثر من 3 أشهر -حيث اضطر إلى ترك الجزائر بسبب سوء الأوضاع الأمنية وندرة مراكز البحث- فعاد إلى أمريكا، لينضم إلى شركة submaR المتخصّصة في الإلكترونيات الدقيقة.

ثم تولى مسؤولية التقنيات المتخصصة في تطوير المكونات الصلبة في الكومبيوتر والألعاب الإلكترونية وخاصة المستعملة في جهاز “بلاي ستيشن” – فكان الدعامة الرئيسية لشركة سوني Sony العملاقة عندما أطلقت PlayStation بنسختيه الثانية والثالثة

وهكذا في خلال مسيرته عمل في صفوف عدة شركات تكنولوجية شهيرة مثل شركة آي بي أم IBM التي وظفته في مركز بحوثها كما ذكرنا منذ قليل – وشركة غوغل Google وغيرها.

وقد فاز في عام 2015 بوسام العالم الجزائري -كما فاز بعدة جوائز أخرى أمريكية وعالمية خلال سنوات خبرته- فهو من أكثر العلماء اختراعا في العصر الحديث حيث يُعد من قائمة الباحثين المئة الأكثر اختراعا .. ويمتاز بالنشاط الكبير لذلك تزداد براءات اختراعه المسجلة عاما من بعد عام .. وذلك في مجال الإلكترونات والحوسبة والإنترنت في أمريكا واليابان ودول أخرى.

ومن شعوره بواجبه نحو بلده: فقد أطلق الدكتور بلقاسم حبة مبادرة تهدف إلى تجميع العقول الجزائرية المهاجرة ليكونوا في جمعية منظمة واحدة على شكل لوبي علمي يضم قرابة 420 عالما لهم أكثر من 2000 براءة اختراع في كل من الإلكترونيات الدقيقة والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيا الحيوية وغيرها.
وقد تمكن بالفعل من تجميع أسمائهم وعناوينهم وأماكن إقامتهم وتخصصاتهم باستخدام الإنترنت.

#الباحثون_المسلمون

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق