العمراني: “البيجدي” ما يزال يتوفر على منظومة قيمية تحفظ أصالته وطبيعته الإصلاحية

16 ديسمبر 2018 13:10

هوية بريس – متابعات

أوضح سليمان العمراني النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن المقومات الأساسية للنموذج التنظيمي لحزب المصباح، وذكر في مقدمتها توفره على منظومة قيمية ما تزال تحفظ له أصالته وطبيعته الإصلاحية، بالرغم من التهديدات التي تتربص بها، و”توفره على إمكان مؤسساتي هام كفيل بتقوية قدرته على الفعل السياسي المطلوب” وفق تعبيره.

ومن بين هذه المقومات كذلك، يقول العمراني في عرض له حول “النموذج التنظيمي لحزب العدالة والتنمية، المبادئ والقواعد والقيم”، قدمه خلال الندوة الوطنية الرابعة للحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية اليوم السبت بمراكش، “سلامة المناعة الداخلية ضد عوامل الفساد”، “تكريس تجربة محترمة في مجال التأطير الخارجي”، “استمرار ثبات قاعدة العمل المؤسساتي أمام التحديات الناشئة”، و”القناعة الإجمالية لأعضاء الحزب بحيوية حفظ التماسك الداخلي وصيانة وحدة الصف”.

ووفق موقع حزب العدالة والتنمية فقد أكد العمراني، أنه ما يزال الالتزام الحزبي هو الغالب عموما على سلوك أعضاء حزب العدالة والتنمية.

وعدد العمراني عددا من التحديات المحيطة بالنموذج التنظيمي لحزب العدالة والتنمية، من ضمنها ضرورة استدامة صلاح الأداة التنظيمية وصيانة الديمقراطية الداخلية، وكذا “تعرض النموذج المؤسساتي للحزب للاختبار بفعل التحولات التي يشهدها داخليا وتلك التي تؤثر فيه من خارجه”، وغيرها من التحديات المحيطة بالنموذج التنظيمي لحزب العدالة والتنمية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
27°
الأربعاء
24°
الخميس
26°
الجمعة
26°
السبت

حديث الصورة

كاريكاتير