الفرقة الوطنية تحقق في ملف تواطؤ أمنيين مع بارونات مخدرات

04 يناير 2017 23:43
المديرية العامة للأمن الوطني تنفي الادعاءات الكاذبة الواردة في روبورتاج لقناة إسبانية

هوية بريس – متابعة

تحقق الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في ملف مسؤولين أمنيين تواطؤوا مع بارونات مخدرات معروفين بالدار البيضاء، كما  يتم التدقيق في تفاصيل العديد من الحملات الأمنية “الفاشلة” التي استهدفت عددا من المروجين في مجموعة من المناطق، وكذا الملابسات التي جعلت “بزناسة” كبارا ينجحون في الفرار ساعات قبل المداهمات الأمنية.

وقال مصدر “المساء” وفق ما أوردته هذه الأخيرة في عددها ليوم الخميس 5 يناير الجاري، إن الوكيل العام للملك أعطى تعليماته للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لفتح فتح تحقيق بخصوص شكايات ذكرت بالأسماء مروجي مخدرات معروفين، كما أرفقت شكاية بشريط مصور لبارونات مخدرات يتاجرون في الشيرا في واضحة النهار، دون أن تشملهم حملات روتينية لرجال الأمن.

وتم فتح تحقيق في الموضوع بعد أن ذكرت أسماء رجال أمن، من بينهم رئيس الشرطة القضائية ورئيس فرقة مكافحة المخدرات، وغيرهما من الأسماء التي جاءت في الشكاية، التي تتوفر “المساء” على نسخة منها، والتي أحالها الوكيل العام للملك على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
الجمعة
21°
السبت
21°
أحد
21°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة