“القذارة البيئية” تودي بحياة 1.7 مليون طفل سنويا

06 مارس 2017 12:06
عمال النظافة.. جنود خفاء يسهرون على نظافة البيئة خلال عيد الأضحى المبارك

هوية بريس – متابعات

كشف تقرير لمنظمة الصحة العالمية، أن 1.7 مليون طفل دون الخامسة يموتون سنويا في مختلف أنحاء العالم، بسبب عوامل تتعلق بالقذارة البيئية والعيش في أوساط لا تتوافر فيها المعايير الصحية.

وأوضحت المنظمة، أن هذا العدد يعني أن هذه العوامل تمثل السبب في واحدة من كل خمس وفيات في هذه الشريحة العمرية، مشيرة إلى أن أغلب الوفيات تحدث في دول نامية.

وحذرت المنظمة، وفق ما أوردت شبكة الجزيرة، من أن عوامل الخطر القاتلة موجودة في كل مكان، منها على سبيل المثال التدخين السلبي، واستنشاق الدخان الناتج عن الطهي على المواقد، وتلوث الهواء والماء الملوث، وعدم وجود مراحيض. وتابعت المنظمة أن هذه العوامل تسبب للأطفال في الغالب الإصابة بالإسهال والملاريا والتهاب الرئة، التي سرعان ما تعرض حياة الصغار للخطر.

من جانبها، قالت المديرة العامة للمنظمة مارغاريت تشان، في وصفها للأطفال الذين يموتون إن “أعضاءهم التي لا تزال في مرحلة النمو وجهازهم المناعي وأجسادهم الصغيرة وشعبهم  الهوائية، كل هذه الأسباب تجعل الأطفال عرضة على نحو خاص للعدوى عن طريق المياه القذرة والهواء الملوث”.

وتعد أهم خمسة أسباب للوفيات بين الأطفال الصغار عدوى الجهاز التنفسي، والإسهال، ومضاعفات الشهر الأول من عمر الوليد بسبب الرعاية الصحية السيئة للأم أثناء حملها، والملاريا، وحوادث مثل التسمم والغرق والسقوط.

وشددت المنظمة على حاجة الأسر في الدول الفقيرة إلى توفير إمكانيات للطهي والتدفئة لا ينجم عنها دخان، وإلى حاجة المدارس في هذه الدول إلى مراحيض جيدة ومراكز صحية وماء نظيف، بالإضافة إلى مصدر موثوق للكهرباء.

وفي ذات السياق، أشارت المنظمة، إلى أن المدن في تلك الدول تحتاج إلى مزيد من المساحات الخضراء وطرق آمنة للدراجات، وإلى تخفيض العوادم الناتجة عن وسائل المواصلات العامة، وطالبت القطاع الصناعي بتقليص استخدام الكيميائيات وتحسين سبل التخلص من النفايات.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
21°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة