الكنبوري يدخل على خط ما حدث في البرلمان حول الأمازيغية.. وهذا ما قاله..

15 ديسمبر 2021 10:19
إدريس الكنبوري يطرح تساؤلات حول "التعديل الحكومي" والعلاقة بين مطلب الكفاءات ومطلب التقليص العددي؟

هوية بريس- متابعة

قال المحلل السياسي د. إدريس الكنبوري: “ما حدث في البرلمان أمس حول الأمازيغية بين وزير العدل ونواب يعيد مسألة الهوية إلى الواجهة”.

وأضاف، على حسابه ب”فيسبوك”، أن “المفروض أن البرلمان عنوان للوحدة الوطنية يخاطب “الأمة” باللغة الوطنية التي تفهمها الغالبية العظمى وهي العربية؛ إذ لا أعتقد أنه يوجد برلمان في العالم فيه تداخل لغوي”.

وتابع: “لكن الذين يحتجون بأن هناك من لا يعرف العربية معهم حق. إلا أن القضية ليست قضية ترجمة بل قضية فشل مشروع تعريب بعض المناطق الأمازيغية التي بقيت على الهامش اللغوي وإن لم تكن على الهامش الاقتصادي لأن جزءا كبيرا من النشاط الاقتصادي يتم بالامازيغية”.

ثم قال: “فوتت الدولة على نفسها مشروع نشر اللغة العربية التي هي لغة الدين فتحولت اللهجات إلى رهان سياسي وانتقلت من الهامش إلى المركز. لقد حصل منذ الاستقلال إدماج اقتصادي وسياسي وترابي لكن لم يحصل إدماج لغوي”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
30°
أحد
28°
الإثنين
25°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M