المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكون الأطباء ضد التعذيب



عدد القراءات 382

مجلس اليزمي يوضح بخصوص تقريره المُسرب عن

هوية بريس – متابعة

أطلق المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عملية تكوين هي الأولى من نوعها لفائدة أطباء شرعيين ومسؤولين في المؤسسات السجنية، حول الوقاية من التعذيب والمعاملة السيئة.

وتعتبر العملية، التي ينظمها المجلس بشراكة مع المعهد الدنماركي لمناهضة التعذيب، مجرد بداية لعمليات تكوين متتالية سينظمها المجلس لفائدة المسؤولين والمكلفين بتدبير أماكن الاحتجاز والحرمان من الحرية، مثل الأمن والجمارك ومراكز حماية الطفولة ومستشفيات الأمراض العقلية إضافة إلى جمعيات المجتمع المدني المهتمة بحقوق المحتجزين.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق