المغرب واليابان يتعاونان في مجال البنيات التحتية



عدد القراءات 935

المغرب واليابان يتعاونان في مجال البنيات التحتية

هوية بريس – و م ع

جرى مساء أمس الأربعاء بالرباط التوقيع على مذكرة تعاون بين المغرب واليابان في مجال البنيات التحتية، تروم توطيد العلاقات الثنائية.

ووقع مذكرة التعاون عن الجانب المغربي وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، والوزير المنتدب لدى وزير التراب والبنيات التحتية والنقل والسياحة ناكاو ماكينو عن الجانب الياباني.

وبموجب هذا الاتفاق، بتعهد الجانبان بمواصلة تعزيز التعاون بين المؤسسات والمقاولات العمومية والخاصة بالبلدين من حيث الاستثمار في مجال بنيات التحتية ذات الجودة في المغرب وفي البلدان الإفريقية، لسد العجز الحاصل بين العرض والطلب في الاستثمار في البنيات التحتية من خلال تشجيع الاستثمار في البنيات التحتية ذات الجودة.

وتهدف مذكرة التعاون أيضا تقديم الدعم التقني، وتكوين الخبراء، وتطوير البنى التحتية والاستثمار المتبادل، فضلا عن البحث عن مشاريع مشتركة في البلدان الإفريقية لتوفير بنية تحتية جيدة.

كما اتفق الطرفان على تنظيم اجتماعات ثنائية مشتركة بما في ذلك ندوات ورشات عمل وزيارات تقنية بمشاركة ممثلين عن مؤسسات ومقاولات عمومية وخاصة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد اعمارة أن هذا الاتفاق يجسد خطوة نحو إرادة مشتركة للمضي قدما لتعزيز العلاقات الثنائية، من أجل تقوية تبادل وتقاسم الخبرات بين الفاعلين في القطاعين العام والخاص في البلدين، في مجال تطوير وتعزيز وتمويل البنيات التحتية لتوفير نقل ذي جودة واستدامة في المغرب وإفريقيا.

وبهذه المناسبة، أشار إلى علاقات التعاون الثنائي الممتازة التي تجمع المغرب واليابان، والتي تتميز بالاستدامة والاستمرارية، من خلال المساعدة التقنية والمالية التي تقدمها اليابان لتطوير البنيات التحتية في المغرب، من جهة، وتنمية المهارات وبناء القدرات، في إطار التعاون الثلاثي، الذي تستفيد منه العديد من البلدان الإفريقية من جهة أخرى.

من جانبه، أكد ماكينو على مواصلة تقوية علاقات التعاون بين البلدين، عبر إنجاز الدراسات التقنية وتمويل المشاريع المهيكلة للاقتصاد الوطني، وخلق منصة مشتركة لتعزيز الاستثمارات في مجال البنيات التحتية في البلدان الإفريقية.

جرى توقيع مذكرة التعاون بحضور سفير اليابان في الرباط وأعضاء الوفد الياباني الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب (10-12 يناير الجاري)، ويضم رؤساء شركات رائدة في الاقتصاد الياباني، متخصصة في البنيات التحتية والنقل.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق