المقرئ الإدريسي: استهداف اللغة العربية دسيسة فرنكفونية من حزب فرنسا في المغرب



عدد القراءات 1748

المقرئ الإدريسي: استهداف اللغة العربية دسيسة فرنكفونية من حزب فرنسا في المغرب

مصطفى الحسناوي – هوية بريس
قال الأستاذ المقريء الإدريسي أبو زيد، أن السياسة اللغوية تعرف خللا فظيعا، وأن استهداف اللغة العربية دسيسة فرنكفونية من حزب فرنسا في المغرب.
المقريء الإدريسي في الدرس الافتتاحي للموسم العلمي 2017/2018، الذي نظمه المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة، الجاري هذه اللحظات بالمركب الثقافي اكدال الرباط، قال إن كل المشاريع اللغوية خاصة الفرنسية، تجد طريقها إلى التنزيل والتنفيذ، في منظومتنا التعليمية، بعكس مشاريع التعريب.
وأضاف الإدريسي في محاضرة بعنوان: “التدريس بالفرنسية في المغرب الخلفيات والمآلات”، أن التشويش على الهوية اللغوية للطفل لايوجد إلا في بعض الدول المتخلفة كالمغرب، ضاربا المثال بالتجربة الألمانية التي لاتسمح بالمس باللغة الأم للطفل الألماني قبل سن 11، وأعطى مثالا آخر بالكيان الصهيوني، وتحدث عن 20 دولة متقدمة، تفرق بين لغة التدريس، وتدريس اللغات.
وحتى الدول ذات اللغات المغلقة كالعبرية واليونانية والألمانية والفارسية والتركية.. التي لاتتحدثها سوى دولة أو دولتان على أقصى تقدير، حريصة على تعليم أبنائها بلغتهم الأم.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق