بسبب مخالفتهم قوانين الحزب “الاستقلال” يوقف احجيرة وبادو وغلاب 18 شهرا

10 فبراير 2017 14:15
هل يعتذر حزب "الاستقلال" عن أحداث الريف بعد 60 عاما؟

هوية بريس – متابعات
قرر حزب الاستقلال، توقيف كل من رئيس المجلس الوطني للحزب توفيق احجيرة وعضوي اللجنة التنفيذية للحزب كريم غلاب وياسمينة بادو، لمدة 18 شهرا عن ممارسة مهاهم داخل الحزب.
وحسب بلاغ لحزب الميزان، قررت اللجنة التأديبية باجماع أعضائها الحاضرين، مؤاخذة كل من توفيق أحجيرة وياسمينة بادو وكريم غلاب، بارتكابهم مخالفة قوانين الحزب والإضرار بمصالح الحزب وعدم الانضباط لمقرراته ومعاقبتهم تأديبيا بالحكم عليهم بالتوقف من ممارسة مهامهم وأنشطتهم الحزبية محليا ووطنيا لمدة 18 شهرا مع كل ما يترتب عن ذلك من أثر قانوني وذلك ابتداء من تاريخ صدور هذا القرار.
واعتبر القرار الصادر اليوم الخميس، ما أقدم عليه الأعضاء الثلاثة بأنهم إرتكبوا “مخالفة قوانين الحزب والإضرار بمصالح الحزب وعدم الانضباط لمقرراته”، بتبرأهم “علانية من مضمون بلاغ اللجنة التنفيذية الذي ساهموا في صياغته وصادقوا عليه بإصدار بيانات وتصريحات إعلامية تطعن في مضمون وشرعية البلاغ السابق”، مبرزا أن الفعل يتناقض مع قوانين الحزب وخاصة المادة 51 من النظام الداخلي للحزب.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
23°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير