بعد دعوته لمراجعة أحكام الإرث.. أبو حفص يدعو لإلغاء منع زواج المسلمة بغير المسلم!!



عدد القراءات 12414

بعد دعوته لمراجعة أحكام الإرث.. أبو حفص يدعو لإلغاء منع زواج المسلمة بغير المسلم!!

هوية بريس – عبد الله المصمودي

بعد الضجة التي أحدثها المدعو محمد عبد الوهاب رفيقي الملقب بأبي حفص، لمراجعة أحكام الإرث ومساواة الرجل بالمرأة، ودفاعه المستميت على ضرورة تغيير تلك الأحكام بناء على تغير الظروف الاجتماعية وفق النظرة العلمانية، واستنادا إلى أن المغرب صار يخضع قوانينه للدولة المدنية.

خرج علينا مرة أخرى -وهو الذي يحب الظهور ولو بخالف تعرف-، للدعوة إلى إلغاء تجريم زواج المسلمة بغير المسلم، والدعوة إلى مراجعة هذا القانون وإعادة النظر فيه بحكم أن الحكم الشرعي في القرآن المانع من ذلك له سياقاته.

وقال أبو حفص لموقع اليومية العلمانية “الأحداث المغربية” (أحداث.أنفو): “القانون لابد أن يكون مستجيبا للواقع الذي يعيشه الناس، لأن المرأة المسلمة في مثل هذه الحالة تتزوج إن أرادت بغير المسلم، ولا تحتاج بذلك إلا للتحايل على هذا القانون بإجراء بعض الشكليات التي لا تؤثر في العمق بقدر ما تسمح بتجاوز المساطر القانونية فقط، وبالتالي فهذا الواقع المفروض اليوم لابد للقانون أن يتفاعل معه بالإيجاب، ووجب أن يكون متناسقا ومتلائما معه حتى نعيش بعيدا عن مثل هذه الازدواجية”.

وعن الآية 10 من سورة الممتحنة التي تحرم زواج المرأة من غير المسلم بصفة صريحة، يقول “أبو حفص” لموقع الأحداث “إنها كباقي النصوص الأخرى المرتبطة بهذا الموضوع “لها سياقاتها التاريخية والاجتماعية التي تغير الكثير منها اليوم واختلف بذلك الفقهاء أنفسهم في تفسيرها، وهذه الآية بالضبط وردت في سياق سياسي حربي، وإن السورة عموما تستعرض وقائع الحرب وعلاقة المسلمين بالمحارب، ومنه فوجود هذه الآية لا يمنع من فتح النقاش حول هذا الموضوع”.

وأكد لذات الموقع: “في كل الأحوال الموضوع قابل للنقاش ويجب أن يطرح على المجتمع لمناقشة إمكانية إعادة النظر فيه، والقرار التونسي الأخير جريء وشجاع، وحري بالمغرب أن يسير على خطاه”.

يذكر أن رفيقي صار مؤخرا بوقا للترويج للمشروع العلماني ومناكفة الأحكام الشرعية التي يمتثلها المسلمون شرقا وغربا، ورجع صدى لما طرحه قبل عقود العلمانيون والمستغربون العرب.

والمثير في هذا الجدال أنه يطرح أفكاره المثيرة للجدل وكأنه أول من أتى بها.

كما أنه يطالب بإلغاء الأحكان الشرعية لأنها حسب هواه لم تعد تتوافق والسياق الحضاري الذي يعيشه العالم، الذي سيطرت عليه القيم الكونية التي لا تعطي قيمة لأي خصوصية دينية أو قيمية خصوصا لدى المسلمين.

14 تعليقات

  1. وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (176) سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ (177) مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي ۖ وَمَن يُضْلِلْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (178)

  2. يا ليته إنطلق من المفاهيم العلمانية اللائكية وترك القرآن والسنة بعيداً عن تحليلاته التعسفية التي يتنزه عنها العربيد الفاسق من القول بها فضلا عن تبنيها والإفتاء بها ولكن انى له أن يكون طالب علم فضلاً عن أن يكون عالماً وبالاحرى أن يكون مجتهدا وهذا الذي لم يدركه فهدانا الله واياه وابعد عنا الباطل وأهله.

  3. هذا الرويبضة أصبح كل شيء لديه ”قابل للنقاش” و إعادة النظر فيه و هو يقصد طبعا بهذه العبارة أنه يجب حذفه و تغييره و لا أستبعد أن تسأله هل أنت رجل أو امرأة و هل أنت مسلم و هل لديك مروءة فيقول هذا أمر قابل للنقاش و قد خضع للتغير مع مرور الزمن و إصدار أيفون 7 و مرور إعصاري هارفي و إيرما…. !!!

  4. لا حول ولا قوة الا بالله؛ أبو حفص ربما نسي الآية الكريمة: ” ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة و لو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا و لا عبد مؤمن خير من مشرك و لو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار و الله يدعو إلى الجنة و المغفرة بإذنه و يبين آياته للناس لعلهم يتذكرون ” فنحن لسنا في حاجة لقوانين الغرب المتعارضة مع تعاليم ديننا الحنيف؛ هؤلاء يريدون إتلاف ما بقي من الإيمان و الحياء؛ اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن : آمين يارب العالمين.

  5. الرجاء عدم الاجابة على هدا الشخص الدي اصيب بانفصام الشخصية و اصبح زيرا للصحافة العلمانية.كل هدا راجع لسنوات السجن و الكتب الموجودة هناك .ولا ننسى الدريهمات التي تمنح له عن هده الخرجات.قالوا زمان: هنبوكي الى فاق حالو و اعر

  6. اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك. اللهم أرنا الحق حقا و اهدنا الى اتباعه و أرنا الباطل باطلا ر ارزقنا اجتنابه. المدعو أبو حفص انسلخ من الإسلام بدعوته تغيير شرع الله عز و جل المنصوص عليه في القرآن.

  7. فهذا نكرة عند أهل العلم ولا يعتد به فديننا محفوظ لأكثر من اربعمئة والف هجري . إن أراد أن يرضي اليهود والغرب بهذه الدعايات الرخيصة ويسخط رب العالمين فغدا سيقف بين يدي رب العالمين فليدافع عنه اليهود والنصارى وبني علمان في ذلك الوقت الرهيب

  8. فبدلا من الاشتغال على الارث اشتغلوا على الثروات التي خلقها الله لعباده في هذه البلادوقسموها على الخلق بدل التطاول على شرائع الله واحكامه ارضاءا لاعداء الدين والتملق لهم

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق