بعد سنوات القطيعة.. حزب الله” و”حماس” يؤكدان التلاقي بوجه “الاعتداءات” الإسرائيلية

01 نوفمبر 2017 14:24
بعد سنوات القطيعة.. حزب الله" و"حماس" يؤكدان التلاقي بوجه "الاعتداءات" الإسرائيلية
هوية بريس – متابعة
استقبل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، اليوم الأربعاء، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري، في العاصمة اللبنانية بيروت، بعدما أنهى الأخير زيارته للعاصمة الإيرانية طهران.
ويعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه على مستوى قيادي رفيع بعد الخلاف الذي نشب بين الطرفين نتيجة الأزمة السورية، فيما تفيد بعض المصادر المحلية، أن الهدف من ذلك اللقاء تحسين العلاقات بين سوريا وحماس.
وقالت قناة (المنار) التابعة لحزب الله: إن نصرالله والعاروري أكدا التلاقي بين حركات المقاومة، والتضامن بوجه الاعتداءات الإسرائيلية.

واستعرض اللقاء الأوضاع ‏المستجدة في قطاع غزة على ضوء العدوان الأخير واحتمالات الموقف وتطوارته، كما جرى بحث موضوع المصالحة الفلسطينية وأوضاع المنطقة.

وشدد العاروري الأسبوع الماضي أثناء زيارته لطهران، على أن حركته لم ولن تنحاز إلى أي طرف في الأزمة السورية، مشيراً إلى أن علاقة الحركة مع إيران وحزب الله، ليست مرتبطة بالعلاقة مع نظام الأسد.

فيما أكد على أن علاقة حزب الله وإيران قائمة فقط على قضية المقاومة، معتبراً أن العلاقة مهمة بين الطرفين واستراتيجية لا تكتيكية”.
آخر اﻷخبار
1 comments
  1. قال الشيخ الالباني رحمه الله حركة حماس ليست إسلامية أحب من أحب وكره من كره،ولولا قتالهم ضد اليهود لكانوا في خبر كان لأنهم إخوانيون متحزبون ولا يحكمون بشرع الله اما من جرائمهم هو هدمهم لمسجد السلفيين بغزة فوق رؤوس المصلين بالجرافات وهذا مخالف للإسلام وكذلك ترحم القائد مشعل على الخميني الذي كفره عامة العلماء وغيره من الطامات لهذا فنحن لا ننظر الا لقتالهم ضد اليهود

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
23°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M