بعد ملاحم الدرونات المغربية زعيم عصابات البوليساريو يسارع لسد الخصاص البشري

02 نوفمبر 2021 10:20

هوية بريس-متابعة

بعد الضربات المتتالية التي تعرضت لها عصابات البوليساريو، خصوصا مع استعانة المغرب بسلاحه الجديد المخيف “الدرون التركية” قام زعيم العصابة غالي بتعين عدة قادة للنواحي العسكرية، بعد الخصاص الكبير الذي عرفته صفوف جماعة الإرهابية في صفوف ميليشياتها المنتشرة على الخط الفاصل بين تندوف والمنطقة العازلة.

وحتى لا تبقى المراكز شاغرة ومن أجل ضخ أكباش فداء جديدة جاءت التعينات كما يلي:

تعيين محمد الولي اعكيك فيما يسمى برئيس أركان جيش مرتزقة البوليساريو، ومحمد الامين محمد أحمد أمينا عاما لوزارة دفاع العصابات، وبيدللا محمد ابراهيم  قائدا للناحية العسكرية الخامسة، واللود دافة قائدا للناحية العسكرية الثالثة.

فيما تعيين الطالب حيدار مكان الداه البندير كقائد سلاح ماي سمى بالدرك الوطني، وبابية الشيعة المدير المركزي للأفراد، وفظلي محمد أحمد المدير المركزي لأمن الجيش، والمحفوظ الزين كنفاني المدير المركزي للإمداد، واباه الديه الشيخ المدير المركزي للعمليات والتفتيش.

كما عين محمد فاظل ابريكة المديرا المركزي للإشارة، ونافع مصطفى ددي المدير المركزي للتدريب، وصلحة الراحل المدير المركزي للاستطلاع والهندسة، وعبد الحي سيد امحمد المدير المركزي لشؤون الشهداء والجرحى وقدماء المقاتلين، وتعيين يحظية الصالح بيروك الوكيل العسكري، ومحمد سالم عبد الله سعيد المدير المركزي للعلاقات الخارجية والتعاون.

بالإضافة إلى محمد محمد مولود اباعلي مدير مركزي مكلف بمكاتب التنسيق العسكري بالولايات، ومولاي احمد محمد احمد الملحق العسكري بالسفارة بالجزائر، والمحفوظ احمد زين قائد ناحية ومستشار بما يسمى وزارة الدفاع الوطني، والمصطفى سيدي اباعلي قائد ناحية ومستشار بنفس الوزارة كما تسميهم الجبهة.

بالإضافة إلى إلحاق دفعتين من المقاتلين الشباب لتعزيز الصفوف الأمامية لعصابات البوليساريو.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
23°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة
24°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M