تطورات جديدة في العلاقات مع فنزويلا بعد دعم الرباط لـ”غوايدو”

21 فبراير 2019 18:41
وزير الدفاع الفنزويلي يعلن إفشال محاولة الانقلاب‎

هوية بريس – وكالات

أكد ممثل زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، في العاصمة البيروفية ليما، الرغبة بإرساء علاقات تعاون مع المغرب الذي كان أول دولة عربية تعترف بتنصيب رئيس البرلمان نفسه رئيسا للبلاد.

وقال ممثل غوايدو في العاصمة البيروفية ليما، كارلوس سكول، في تصريح لـ”وكالة المغرب العربي للأنباء” عقب مباحثات أجراها مع سفير المغرب في البيرو، يوسف بلا، قال: “نرغب في إرساء علاقات تعاون مع المملكة المغربية”.

وأعرب ممثل زعيم المعارضة الفنزويلية عن”امتنان بلاده للمملكة، أول بلد أفريقي وعربي يدعم حكومة الرئيس بالنيابة خوان غوايدو”، واصفا هذه الخطوة بـ”الهامة”.

وأضاف الممثل الفنزويلي: “نريد أن نشكر دعم المجتمع الدولي، بما في ذلك المغرب”.

وأجرى زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، الذي يرأس الجمعية الوطنية الفنزويلية (البرلمان)، أجرى اتصالاً هاتفيا مع ناصر بوريطة وزير الخارجية ، يوم 29 يناير الماضي، حيث أكد غوايدو”رغبته في استئناف علاقات التعاون بين المغرب وفنزويلا، على أسس سليمة وواضحة، ورفع المعيقات التي حالت دون تطورها”، وذلك في إشارة إلى سحب اعتراف نظام الحكم في فنزويلا بجبهة البوليساريو.

في المقابل أكد بوريطة لغوايدو دعم المملكة المغربية لما أسماه كل التدابير المتخذة من أجل “الاستجابة للتطلعات الشرعية للشعب الفنزويلي للديمقراطية والتغيير”.

وكان المغرب قرر في العام 2009، إغلاق سفارته في العاصمة الفنزويلية كاراكاس ونقلها إلى جمهورية الدومينيكان، وذلك بسبب “العداء المتصاعد للسلطات الفنزويلية إزاء قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية”.

وتعتبر الدبلوماسية الفنزويلية التي يقودها الرئيس نيكولاس مادورو أن “الصحراء هي آخر مستعمرة في أفريقيا”، وتصف المغرب بأنه “يحتل الصحراء، ويستغل ثرواتها الطبيعية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
20°
الخميس
20°
الجمعة
20°
السبت
20°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M