تنديداً بسياسات ماكرون .. مظاهرات السترات الصفراء تعود إلى باريس

19 ديسمبر 2020 20:13
وزير الداخلية الفرنسي: يحق للشرطة فقط فض الاحتجاجات بالقوة

هوية بريس – وكالات

تنديداً بسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون، عادت، اليوم السبت 19 دجنبر، مظاهرات السترات الصفراء إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وشارك المئات في المظاهرة التي انطلقت من أمام مبنى المحكمة الإدارية الفرنسية، حتى ميدان شاتليه في باريس، حسب وكالة الأناضول.

وخاطب المتظاهرون ماكرون الذي يخضع للحجر الصحي بسبب إصابته بفيروس كورونا، قائلين: “ماكرون كن مستعداً، سنأخذك من بيتك”، و”نحن هنا حتى لو لم يرد ماكرون”.

وقال أحد المتظاهرين، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إنهم يتظاهرون من أجل الدفاع عن الحريات الأساسية، وأضاف أن “الشرطة والقضاء يعملان من أجل الحكومة، هذا يسمى بالدكتاتورية لا شيء آخر”، حسب وكالة الأناضول.

وانطلقت حركة “السترات الصفراء” في فرنسا عام 2018 للتنديد بارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة، ثم امتدت مطالِبها لتشملَ إسقاط الإصلاحات الضريبية، إلى أن تطوّرت الأمور فيما بعد لتصل إلى المطالبة باستقالة ماكرون.

تجدر الإشارة إلى أنّ العديد من المدن الفرنسية شهدت مطلع دجنبر تظاهرات، لرفض مشروع قانون “الأمن الشامل” المثير للجدل، الذي تنص إحدى مواده على عقوبة السجن سنة ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو، في حال بث صور لعناصر من الشرطة والدرك، بحسب شبكة “يورو نيوز” الأوروبية (مقرها فرنسا).

وأثار القانون الذي قدمته حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، في أكتوبر، احتجاجات في مدن بجميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك باريس وليون وبوردو ومرسيليا.

كما أثار انتقادات منظمات حقوقية وصحفيين ينظرون إلى مشروع القانون على أنه وسيلة لإسكات حريات الصحافة وتقويض الرقابة على الانتهاكات المحتملة للسلطة من قبل الشرطة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
20°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة