حركة “طالبان” تشن هجوما على مواقع عسكرية في أفغانستان

12 يوليو 2018 16:24
قتل 30 عنصرا من شرطة الحدود الأفغانية جراء هجوم شنه مسلحو حركة طالبان على مخفر حدودي في ولاية "فراه" غربي البلاد. وأفاد عبد الحكيم نوري قائمقام قضاء "بوش كوه" بالولاية، للأناضول، أن مسلحي الحركة هجموا على مخفر حدودي مع إيران، ما أدى إلى مقتل 30 شرطيا. وأشار نوري إلى أن عناصر الحركة احتجزوا 20 شرطيا رهائن، وسيطروا على المخفر. بدورها، ذكرت طالبان في بيان لها أنها سيطرت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في المخفر.

هوية بريس-متابعة 

شن عناصر من حركة “طالبان” اليوم الخميس 12 يوليوز، هجوما لا زال متواصلا على عدد كبير من المواقع العسكرية في شمال- شرق أفغانستان، حيث أوقع عددا كبيرا من الضحايا في صفوف القوات الحكومية.

 وبدأ الهجوم الذي تبنته حركة طالبان في بيان، ليلة الخميس 12 يوليوز في منطقة يسيطر التمرد على قسم كبير منها بشمال إقليم قندوز.

 ولا تزال حصيلة المواجهات غير مؤكدة، لكن مصدرين عسكريين أفغانيين رفضا كشف هويتهما، أعلنا عن سقوط نحو “أربعين” قتيلا في صفوف الجيش والشرطة.

 من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد ردمانيش “تفيد معلوماتنا الأولية بأن 10 إلى 15 جنديا قد قتلوا، وأن عددا مماثلا قد أصيب لكننا سنحصل في وقت لاحق على مزيد من التفاصيل”، مضيفا أن “هجوما بريا وجويا مضادا قد بدأ”.

وبالإضافة إلى الموقعين اللذين سيطروا عليهما، هاجم “عدد كبير” من عناصر طالبان، حسب ما قال المتحدث، قاعدة مشتركة للجيش والشرطة على حدود إقليمي قندوز وتاخار.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك